لعمري وما عمري علي بهين

ديوان الخنساء
شارك هذه القصيدة

لَعَمري وَما عَمري عَلَيَّ بِهَيِّنٍ

لَنِعمَ الفَتى أَردَيتُمُ آلِ خَشعَما

أُصيبَ بِهِ فَرعا سُلَيمٍ كِلاهُما

فَعَزَّ عَلَينا أَن يُصابَ وَنُرغَما

وَكانَ إِذا ما أَقدَمَ الخَيلَ بيشَةً

إِلى هَضبِ أَشراكٍ أَناخَ فَأَلجَما

فَأَرسَلَها تَهوي رِعالاً كَأَنَّها

جَرادٌ زَفَتهُ ريحُ نَجدٍ فَأَتهَما

فَأَمسى الحَوامي قَد تَعَفَّينَ بَعدَهُ

وَكانَ الحَصى يَكسو دَوابِرَها دَما

فَآبَت عِشاءً بِالنِهابِ وَكُلُّها

يُرى قَلِقاً تَحتَ الرِحالَةِ أَهضَما

وَكانَت إِذا ما لَم تُطارِد بِعاقِلٍ

أَوِ الرَسِّ خَيلاً طارَدَتها بِعَيهَما

وَكانَ ثِمالَ الحَيِّ في كُلِّ أَزمَةٍ

وَعِصمَتَهُم وَالفارِسَ المُتَغَشِّما

وَيَنهَضُ لِلعُليا إِذا الحَربُ شَمَّرَت

فَيُطفِئُها قَهراً وَإِن شاءَ أَضرَما

فَأَقسَمتُ لا أَنفَكُّ أُحدِرُ عَبرَةً

تَجولُ بِها العَينانِ مِنّي لِتَسجُما

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الخنساء، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الخنساء

الخنساء

الخنساء واسمها تماضر بنت عمرو السلمية (575م - 645م)، صحابية وشاعرة مخضرمة من أهل صفينة ( قرية بمهد الذهب ) بالحجاز ، أدركت الجاهلية والإسلام وأسلمت، واشتهرت برثائها لأخويها صخر ومعاوية اللذين قتلا في الجاهلية. لقبت بالخنساء بسبب ارتفاع أرنبتي أنفها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان جرير
جرير

ألا حي بالبردين دارا ولا أرى

أَلا حَيِّ بِالبُردَينِ داراً وَلا أَرى كَدارٍ بِقَوٍّ لا تُحَيّا رُسومُها لَقَد وَكَفَت عَيناهُ أَن ظَلَّ واقِفاً عَلى دِمنَةٍ لَم يَبقَ إِلّا رَميمُها أَبَينا فَلَم

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

عاص مسيء مذنب متعتب

عاصٍ مُسيءٌ مُذنِبٌ مُتَعَتِّبٌ أَخفى رِضاهُ وَأَظهَرَ الغَضَبا إِني اِعتَذَرتُ إِلَيهِ مِن ذَنبٍ لَهُ عِندي لِيُظهِرَ لي الرِضا فَأَبى أَفَلَيسَ ذا يا إِخوَتي عَجَباً قالوا

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

ولو تصرف السحب الغزار عن الثرى

وَلَو تُصرَفُ السُحبُ الغِزارُ عَنِ الثَرى لَما اِنصَرَفَت عَن طَبعِكَ الشِيَمُ الحُسنى Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان القاضي الفاضل، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر قيس بن ذريح – لقد عذبتني يا حب لبنى

لَقَد عَذَّبتَني يا حُبَّ لُبنى فَقَع إِمّا بِمَوتٍ أَو حَياةِ فَإِنَّ المَوتَ أَروَحُ مِن حَياةٍ تَدومُ عَلى التَباعُدِ وَالشَتاتِ وَقالَ الأَقرَبونَ تَعَزَّ عَنها فَقُلتُ لَهُم

شعر الشاب الظريف - هيهات تأمن منها

شعر الشاب الظريف – هيهات تأمن منها

يا قَلْبُ صَبْراً لِنارٍ كَوتْكَ في الحُبِّ كَيَّا هَيْهَاتَ تَأْمَنُ مِنْهَا وَأَنْتَ طَالِبُ دُنْيَا — الشاب الظريف Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عتاب

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً