لعمري لئن كانت محولة اشترت

ديوان الفرزدق

لَعَمري لَئِن كانَت مُحَوَّلَةُ اِشتَرَت

سِبابِيَ ما آبَت بِخَيرٍ تِجارُها

نَفَتهُم بَني ذُبيانَ عَن عُقرِ دارِهِم

بِمَنزِلَةِ الذُلِّ الطَويلِ صِغارُها

نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

لعمري لئن قل الحصى في بيوتكم

لَعَمري لَئِن قَلَّ الحَصى في بُيوتِكُم بَني نَهشَلٍ ما لُؤمُكُم بِقَليلِ وَإِن كُنتُمُ نَوكى فَما أُمَّهاتُكُم بِزُهرٍ وَما آباأُكُم بِفُحولِ أَثَورَ اِبنَ ثَورٍ إِنَّني قَد…

لعمري لئن قرت بقربك أعين

لَعَمري لَئِن قَرَّت بِقُربِكَ أَعيُنٌ لَقَد سَخَنَت بِالبَينِ مِنكَ عُيونُ فَسِر أَو أَقِم وَقفٌ عَلَيكَ مَحَبَّتي مَكانُكَ مِن قَلبي عَلَيكَ مَصونُ نشرت في ديوان أبو…

تعليقات