لست يوما أنسى مودة مولا

ديوان صفي الدين الحلي

لَستُ يَوماً أَنسى مَوَدَّةَ مَولا

يَ وَإِن كانَ لِلمَوَدَّةِ أُنسي

كَيفَ أَنسى مَن كانَ راحَةَ قَلبي

وَصَفا عيشَتي وَجامِعَ أُنسي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

إلهي على كل الأمور لك الحمد

إلهي عَلَى كلِّ الأمورِ لَكَ الحَمْدُ فلَيْسَ لِمَا أَوْلَيْتَ مِنْ نِعَمٍ حَدُّ لَكَ الأَمرُ مِنْ قَبْل الزَّمانِ وبَعْدَهُ وَما لكَ قَبْلٌ كالزَّمانِ وَلا بَعْدُ وحُكْمكَ…

تعليقات