ديوان ابن مليك الحموي
شارك هذه القصيدة

لذ لي في حبكم كلفي

وبكم لي قد حلا تلفي

والذي ترضون من شغفي

ذاك عندي غاية الشرف

عاذلي مت حسرة واسى

لم تنل مني سوى الاسف

كيف اسلو عن محبتكم

لا ولا الآيات والصحف

يالقومي من رشا غنج

تائه بالعجب والصلف

حسن الاوصاف ذي ترف

حرت بين الحسن والترف

بدر تم قد كلفت به

جل أوصافا عن الكلف

فهو ظبي غير ملتفت

وهو غصن غير منعطف

كيف قلبي عنه اصرفه

وهواه غير منصرف

راح فيه راح معتدلا

خلني من قول منحرف

قده بالشعر معتنق

كاعتناق اللام بالالف

عنه غصن البان حدثنا

خلف يرويه عن خلف

ان غصان النقا نقلت

عنه حسن اللين والهيف

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن مليك الحموي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي (840 - 917 هـ) هو علاء الدين علي بن محمد بن علي بن عبد الله الدمشقي الفقاعي الحنفي، شاعر من العصر المملوكي. ولد بحماة سنة أربعين وثمانمائة، وأخذ الأدب عن الفخر عثمان بن العبد التنوخي وغيره، وأخذ النحو والعروض عن الشيخ بهاء الدين بن سالم. رع في الشعر حتى لم يكن له نظير في فنونه، وجمع لنفسه ديواناً في نحو خمس عشرة كراسة، وخمس المنفرجة، ومدح النبي صلى الله عليه وسلم بعدة قصائد

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو فراس الحمداني
أبو فراس الحمداني

نفسي فداأك قد بعثت

نَفسي فِداأُكَ قَد بَعَث تُ بِعُهدَتي بِيَدِ الرَسولِ أَهدَيتُ نَفسي إِنَّما يُهدى الجَليلُ إِلى الجَليلِ وَجَعَلتُ ما مَلَكَت يَدي بُشرى المُبَشِّرِ بِالقَبولِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ديوان أبو نواس
أبو نواس

تفتير عينيك دليل على

تَفتيرُ عَينَيكَ دَليلٌ عَلى أَنَّكَ تَشكو سَهَرَ البارِحَه عَلَيكَ وَجهٌ سَيِّئٌ حالُهُ مِن لَيلَةٍ بِتَّ بِها صالِحَه رائِحَةُ الخَمرِ وَلَذّاتُها وَالخَمرُ لا تَخفى لَها رائِحَه

ديوان أبو الأسود الدؤلي
أبو الأسود الدؤلي

إنني مجرم وأنت أحق الناس

إِنَّني مُجرِمٌ وَأَنتَ أَحَقُّ الن ناسِ أَن تَقبَلَ الغَداةَ اِعتِذاري فاعفُ عَنّي فَقَد سَفِهتُ وَأَنتَ ال مَرءُ تَعفو عَن الهَناتِ الكِبارِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر عمر الخيام - إن الجحيم لصحبة الجهال

شعر عمر الخيام – إن الجحيم لصحبة الجهال

نَفْسِي الْفِدَاءُ لِكُلِّ كُفْءٍ عَارِفٍ أَهْوِي عَلَى قَدَمَيْهِ غَيْرَ مُبَالِ أَتُرِيدُ مَعْرِفَةَ الْجَحِيمِ بِكُنْهِهَا إِنَّ الْجَحِيمَ لَصُحْبَةُ الْجُهَّالِ — عمر الخيام Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً