لحظك في الفتك هو البادي

ديوان ابن نباتة المصري
شارك هذه القصيدة

لحظك في الفتكِ هو البَادي

يا فتنة الحاضر والبادي

فلا تلمْ لحظاً جرحنا بهِ

خدّك يا جارح أكباد

يا من لهُ لامٌ على وجنةٍ

زادت عليها غلَّة الصَّادي

سرقتَ من عيني كحل الورى

ونمتَ عن دمعِي وتسهادِي

إنْ تسخنُ الأدمعُ عيني فقدْ

طالَ لِذاكَ الحرِّ تردادِي

حمام دمعي في الهوى نافقٌ

بكوكبٍ للخدِّ وقَّاد

وعاذلي الواعظ في صبوتي

كأنَّما يأتي بميعاد

فدأبهُ العذلُ ودأبي البكى

مسلسلاً يروى بإسناد

يرومُ للصب هدًى وهو في

وادٍ وقلب الصبّ في واد

أهلاً بسفَّاحِ دموعي ولا

أهلاً من العاذلِ بالهادي

وحبَّذا حيث زمان الصبى

لهوي بذاكَ الشادنِ الشادي

أجني على خدَّيهِ أو أجني

ورداً على أهيفٍ ميَّاد

وردِي لثمُ الخدِّ لا كأسه

فلستُ للكأسِ بورَّاد

يا لكَ من وصلٍ قصير المدى

أبكِي عليهِ طولَ آمادِي

إن لم أكنْ قد شبتُ من بعده

في عامِ عشرينَ ففي الحادي

يا زمن اللهو وعصرَ الصبى

سقاكَ صوب الرَّائح الغادي

كما ابتدى صوب عليٍّ على

وفدِ الرَّجا والفضل للبادي

علاء دين الله غيث الندى

غوث المنادِي قمر البادي

ذو الفضل من ذات ومن نسبة

والمجد لا يحصى بتعداد

والقول من مسند سحبانهِ

والفعل من مسند حمَّاد

والبيت مرفوعٌ لفارقهِ

ما بين أنجابٍ وأنجاد

رماح أيديهم وأقلامها

أعماد ملكٍ أيّ أعماد

أما ترى يمنى عليٍّ بما

خطَّته رجوى كلّ مرتاد

ذات يراعٍ في الجدا والعدا

داعٍ لتجنيس العلى عاد

فرعٌ نحيفٌ وهو وافي الحيا

لكلِّ وافي القصد وفَّاد

لمشرقٍ من مغربٍ ظلّه

دعْ غايتي مصرٍ وبغداد

سطوره طوراً ربى زاهراً

وتارةً أغيال آساد

ولفظهُ التبرِيّ أو جودهُ

جلته أسماعي وأجيادِي

كم سافرت في الجودِ أمواله

يحدو بها من مدحهِ حاد

فالغيث من غيظٍ بها عابسٌ

والبحر في خبطٍ وازْدِباد

كم فضَّلت آلاؤهُ فاضلاً

واسْتعبدت ألفَ ابن عبَّاد

كم حفظت من فقهِ آرائهِ

بحوث إكمالٍ وإرشاد

كم أحسنت أزهار آدابهِ

لمدحهِ الزَّاهر إمدادِي

وربَّما أدبني معرضاً

فكان تثقيفاً لمناد

أعرض عنِّي مرةً مرةً

فاعْترضت أنكال أنكادِي

وبانَ لي هوني على سادتي

حتَّى على أهلِي وأولادِي

ورفقة أحزانِي بينهم

إخماِد ذهني أيّ إخماد

كنتُ أباً جيّد كتابهم

فصرتُ في قسم أبي جاد

وخفَّ ذهني فكلامي على الأ

قلامِ ميتٌ فوقَ أعواد

حتَّى إذا عادَ إليَّ الرِّضى

عادَ بحمدِ الله سجادي

وعدت في نظم إلى سبّقٍ

يعرفها النظَّام من غاد

وزاد تأميرِي فما أرتضي

أبا فراس بعضَ أجنادِي

وأصبح الشامت بي حاسداً

في حالِ إصْدارِي وإيرادِي

بالرُّوح أفدِي سيِّداً خائفاً

عليَّ في قربي وإبعادي

كثرَ أعدائي بإعراضهِ

وفي الرِّضا كثرَ حسَّادي

وليهنه العيد على أنَّ في

لقياهُ أعياداً لأعيادِي

نداه في الخلقِ ومدحي له

غذاء أرواحٍ وأجساد

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن نباته المصري، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن نباتة

ابن نباتة

ابن نباتة: شاعر، وكاتب، وأديب، ويرجع أصله إلى ميافارقين، ومولده ووفاته في مدينة القاهرة، كان شاعراً ناظماً لهُ ديوان شعر كبير مرتب حسب الحروف الهجائية وأشهر قصيدة لهُ بعنوان (سوق الرقيق) ولهُ العديد من الكتب.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

بأبي أعور عين أنور

بأبي أعورُ عينٍ أنورٌ مثلُ بدرِ التمِّ والبدرُ بعين طرفُهُ الواحدُ عضبٌ ذكرٌ فلهُ في الحسنِ حظُّ الأنثيينِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي،

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

سواء تدان منهم وتناء

سَواءٌ تَدانٍ منهمُ وتَناء إذا عَزَّ نَيْلاً وصْلُهم وعَزائي أفي القُرْبِ هِجران وفي النأي صَبوةٌ كِلا يَوْمَيِ المشتاقِ يَوْمُ عَناء وإنّي لأستَشفي بسُقْمِ جُفونها وهل

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

لطيبة ظبي ظبى صارم

لِطَيبَةِ ظَبيٍ ظُبى صارِمٍ تَجَرَّدَ مِن طَرفِها الساحِرِ وَفي عَرَفاتٍ عَرَفتُ الَّذي تُريدُ فَلَم أَكُ بِالصابِرِ وَلَيلَةَ جَمعٍ جَمَعنا بِها كَما جاءَ في المَثَلِ السائِرِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

الأخنس التغلبي - خليلاي هوجاء النجاء شملة

الأخنس التغلبي – خليلاي هوجاء النجاء شملة

خَلِيلاَيَ هَوْجاءُ النَّجَاءِ شِمِلَّةٌ وذُو شُطَبٍ لا يَجْتَويهِ المُصَاحِبُ وقد عِشْتُ دَهْراً والغُوَاةُ صَحَابَتِي أُولئكَ خُلْصَانِي الَّذِين أُصاحِبُ رَفيقاً لِمَنْ أَعْيَا وقُلِّدَ حَبْلُهُ وحاذَرَ جَرَّاهُ

شعر امرؤ القيس - وليس فؤادي عن هواك بمنسل

شعر امرؤ القيس – وليس فؤادي عن هواك بمنسل

تَسَلَّتْ عَمَايَاتُ الرِّجَالِ عَنْ الصِّبَـا ولَيْـسَ فُؤَادِي عَنْ هَوَاكِ بِمُنْسَـلِ — امرؤ القيس شرح بيت الشعر سلا فلان عن حبيبه يسلو سلوًا، وسلى يسلي سًلِيًّا،

ألمّلت وهل المامها لك نافع ؟من اجمل قصائد البحتري

ألمّلت وهل المامها لك نافع ؟من اجمل قصائد البحتري

ألَمّتْ، وَهَلْ إلمامُها لكَ نَافِعُ، وَزَارَتْ خَيالاً والعُيُونُ هَوَاجِعُ بِنَفْسِيَ مَنْ تَنَأى وَيَدْنُو ادّكَارُها، وَيَبْذُلُ عَنها طَيْفُها، وَتُمَانِعُ خَلِيلَيّ، أبْلاني هَوى مُتَلَوّنٍ، لَهُ شِيمَةٌ تَأبَى،

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً