لباسي لباس المتيقن وإنني

ديوان محيي الدين بن عربي

لباسي لباسُ المتيقن وإنني

عريٌّ من التقوى إذا كنتُ كاسيا

دعاني منادي الحقِّ من بين أضلعي

فلو مكان توفيقٌ أجبتُ المناديا

ولما رأى ترك الإجابة لم يقم

وراح وخلى القلب في الحال خاليا

ولو غير داعي الحقِّ نادى من الحشى

أجاب فؤادي صوته إذ دعانيا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

أطاع لساني في مديحك إحساني

أَطَاعَ لِسَانِي فِي مَدِيحِكَ إِحْسَانِي وَقدْ لَهِجَتْ نَفْسِي بِفَتْحِ تِلِمْسَانِ فَأَطْلَعْتُهَا تَفْتَرُّ عَنْ شَنَبِ الْمُنَى وَتُسْفِرُ عَنْ وَجْهٍ مِنْ السَّعْدِ حُسَّانِ كَمَا ابْتَسَمَ النَّوارُ عَنْ…

تعليقات