لبئست هدايا القافلين أتيتم

ديوان الفرزدق

لَبِئسَت هَدايا القافِلينَ أَتَيتُمُ

بِها أَهلَكُم يا شَرَّ جَيشَينِ عُنصُرا

رَجَعتُم عَلَيهِم بِالهَوانِ فَأَصبَحوا

عَلى ظَهرِ عُريانِ السَلائِقِ رَدبَرا

وَقَد كانَ شيمَ السَيفُ بَعدَ اِستِلالِهِ

عَلَيهِم وَناءَ الغَيثُ فيهِم فَأَمطَرا

رَدَدتُم عَلَينا الخَيلَ وَالتُركَ عِندَكُم

تَحَدّى طِعاناً بِالأَسِنَّةِ أَحمَرا

إِلى مَحِكٍ في الحَربِ يَأبى إِذا اِلتَقَت

أَسِنَّتُها بِالمَوتِ حَتّى يُخَيَّرا

إِذا عَجَمَتهُ الحَربُ يَوماً أَمَرَّها

عَلى قُتُرٍ مِنها عَنِ اللينِ أَعسَرا

وَلَمّا رَأى اللَهُ الَّذي قَد صَنَعتُمُ

وَأَنَّ اِبنَ سَيبُختَ اِعتَدى وَتَجَبَّرا

وَقارَعتُمُ في الحَقِّ مَن كانَ أَهلُهُ

بِباطِلِ سَيبُختَ الضَلالِ وَذَكَّرا

رَماكُم بِمَيمونِ النَقيبَةِ حازِمٍ

إِذا لَم يُقَم بِالحَقِّ لِلَّهِ نَكَّرا

أَبِيَّ المُنى لَم تَنتَقِض مُرَّةٌ بِهِ

وَلَكِن إِذا ما أَورَدَ الأَمرَ أَصدَرا

أَخا غَمَراتٍ يَجعَلَ اللَهُ كَعبَهُ

هُوَ الظَفِرُ الأَعلى إِذا البَأسُ أَصحَرا

مُعانٌ عَلى حَقٍّ وَطالِبُ بَيعَةٍ

لِأَفضَلِ أَحياءَ العَشيرَةِ مَعشَرا

لِآلِ أَبي العاصي تُراثُ مَشورَةٍ

لِسُلطانِهِم في الحَقِّ أَلّا يُغَيَّرا

عَجِبتُ لِنَوكى مِن نِزارٍ وَحينِهِم

رَبيعَةَ وَالأَحزابِ مِمَّن تَمَضَّرا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

تعليقات