لا هم إن الحارث بن صمه

ديوان علي بن أبي طالب
شارك هذه القصيدة

لا همّ إِنَ الحارِثَ بِنَ صَمَّه

أَهلُ وَفاءٍ صادِقٍ وَذِمّه

أَقبَل في مَهامَةٍ مُهِمَّه

في لَيلَةٍ لَيلاءَ مُدلَهِمَّه

بَينَ رِماحٍ وَسُيوفٍ جَمَّه

يَسوقُ بِالنَبِيِّ هادي الأُمَّة

يَلتَمِسُ الجَنَّةَ

فيها ثَمَّه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان علي بن أبي طالب، شعراء صدر الإسلام، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
علي بن أبي طالب

علي بن أبي طالب

أبو الحسن علي بن أبي طالب الهاشمي القُرشي. اشتهر بالفصاحة والحكمة، فينسب له الكثير من الأشعار والأقوال المأثورة. كما يُعدّ رمزاً للشجاعة والقوّة ويتّصف بالعدل والزُهد.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

لئن بحت بالشكوى إليك محبة

لَئِن بُحتُ بِالشَكوى إِلَيكَ مَحَبَّةً فَلَستُ لِمَخلوقٍ سِواكَ أَبوحُ وَإِنَّ سُكوتي إِن عَرَتني ضَرُورَةٌ وَكِتمانَها مِمَّن أُحِبُّ قَبيحُ وَما لِيَ أُخفي عَن حَبيبي ضَرورَتي وَما

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

لا تخف عيلة ولا تخش فقرا

لا تخف عيلة ولا تخشَ فقراً يا كثير المحاسن المختاله لكَ عين وقامة كل يوم تلك غزَّالة وذي فتَّاله Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

أقر بمهجتي لكم لساني

أَقَرَّ بِمُهجَتي لَكُمُ لِساني وَذاكَ بِصِحَةٍ وَجَوازِ أَمرِ وَأَوجَبَ ذاكَ إيجاباً صَحيحاً مُطيعاً راضِياً مِن غَيرِ قَسرِ فَقَد مَلَّكتُكُم مُلكاً جَليلاً بَنَيتُ بِهِ المَناقِبَ طولَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن الدهان - ما كان ضرك لو غمزت بحاجب

شعر ابن الدهان – ما كان ضرك لو غمزت بحاجب

ٌكَمْ قَد هَجَرتِ إِذ التَواصُلُ مُكسِب وَضَررتِ قادِرَةً عَلى أَن تنفَعي ما كانَ ضرّكِ لَو غَمَزتِ بِحاجِبٍ ِعِندَ التَفَرُّقِ أَو أَشَرتِ باصبَع وَوَعدتِني ان عُدت

شعر البحتري - لا يرعك المشيب من فإني

شعر البحتري – لا يرعك المشيب من فإني

إِنَّ في الراحِ راحَةَ مِن جَوى الحُب بِ وَقَلبي إِلى الأَديبِ طَروبُ لا يَرُعكَ المَشيبُ مِنّي فَإِنّي ما ثَناني عَنِ التَصابي المَشيبُ — البحتري Recommend0

شعر أحمد شوقي - قف باللواحظ عند حدك

شعر أحمد شوقي – قف باللواحظ عند حدك

قِف بِاللَواحِظِ عِندَ حَدِّك يَكفيكَ فِتنَةُ نارِ خَدِّك وَاِجعَل لِغِمدِكَ هُدنَةً إِنَّ الحَوادِثَ مِلءُ غِمدِك وَصُنِ المَحاسِنَ عَن قُلو بٍ لا يَدَينِ لَها بِجُندِك نَظَرَت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً