ديوان الشريف الرضي
شارك هذه القصيدة

لا تَيأَسَنَّ فَرُبَّما


عَظُمَ البَلاءُ وَفُرِّجا


قَد يَنسَخُ الخَوفَ الأَما


نُ وَيَغلُبُ اليَأسَ الرَجا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف الرضي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن. شاعر وفقيه ولد في بغداد وتوفي فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

متى ما عدلت إلى راجع

متى ما عدلْتَ إلى راجعٍ عنِ البكرِ ندَّمَكَ السامعُ لَوَ أنَّ العوانَ بدتْ كوكباً لقيلَ هيَ الكوكبُ الراجعُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي،

ديوان كثير عزة
كثير عزة

أصادرة حجاج كعب ومالك

أَصادِرَةٌ حُجّاجُ كَعبٍ وَمالِكٍ عَلى كُلِّ عَجلى ضامِرٍ البَطنِ مُحنِقِ بِمَرثِيَةٍ فيها ثَناءٌ مُحَبَّرٌ لأزهَرَ مِن أَولادِ مُرَّةَ مُعرِقِ كَأَنَّ أَخاهُ في النَوائِبِ مُلجَأَ إِلى

علي بن المقرب العيوني

أمارات سر الحب ما لا يكتم

أَماراتُ سِرِّ الحُبِّ ما لا يُكَتَّمُ وَأَبيَنُ شَيءٍ ما يُجِنُّ المُتَيَّمُ ظَنَنتُ نُحُولي وَاِصفِراري مِنَ الهَوى وَذَلِكَ مِمّا يَقتَضيهِ التَوَهُّمُ لَعَمرُكَ ما بي مِن هَوىً

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً