لا بارك الله في قوم ولا شربوا

ديوان الفرزدق
شارك هذه القصيدة

لا بارَكَ اللَهُ في قَومٍ وَلا شَرِبوا

إِلّا أُجاجاً أَتَونا مِن سِجِستانا

مُنافِقينَ اِستَحَلّوا كُلَّ فاحِشَةٍ

كانوا عَلى غَيرِ تَقوى اللَهِ أَعوانا

أَلَم يَكُن مُؤمِنٌ فيهِم فَيُنذِرَهُم

عَذابَ قَومٍ أَتَوا لِلَّهِ عِصيانا

وَكَم عَصا اللَهَ مِن قَومٍ فَأَهلَكَهُم

بِالريحِ أَو غَرَقاً بِالماءِ طوفانا

وَما لِقَومٍ عَدِيُّ اللَهِ قائِدُهُم

يَستَفتِحونَ إِذا لاقوا بَهيمانا

أَلّا يُعَذِّبَهُم رَبّي وَيَجعَلَهُم

لِلناسِ مَوعِظَةً يا أُمَّ حَسّانا

تَرى سَرابيلَهُم في البَأسِ مُحكَمَةً

مِن نَسجِ داوُدَ أَعطاها سُلَيمانا

تَقيهِمُ البَأسَ يَومَ البَأسِ إِذ رَكِبوا

سَوابِغٌ كَالأَضا بيضاً وَأَبدانا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق (38 هـ / 641م - 114 هـ / 732م) شاعر عربي من شعراء العصر الأموي من أهل البصرة، واسمه همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي. وكنيته أبو فراس وسمي الفرزدق لضخامة وتجهم وجهه، ومعناها الرغيف، اشتهر بشعر المدح والفخرُ وَشعرُ الهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

غشيت بأذناب المغمس منزلا

غَشيتُ بِأَذنابِ المُغَمَّسِ مَنزِلاً بِهِ لِلَّتي نَهوى مَصيفٌ وَمَربَعُ مَغانِيَ أَطلالٍ وَنُؤياً وَدِمنَةً أَضَرَّ بِها وَبلٌ وَنَكباءُ زَعزَعُ بِخَبتِ حُلَيّاتٍ كَأَنَّ رُسومَها كِتابُ زَبورٍ في

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

إن قصرت بي عن الأغراض أيامي

إنْ قَصَرتْ بي عنِ الأغراضِ أيّامي فليُعذَرِ السّهمُ في أنْ يُخطئ الرَّامي لو ساعدَ الدّهرُ ما قضَّيتُ لي نفَساً إلاّ بخدمةِ هذا المجلسِ السّامي لكنَّ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

قرنت جيشين فكم من دم

قَرَنتَ جَيشَينِ فَكَم مِن دَمٍ أَرَقتَ لا هَدياً عَنِ القارِنِ فَمارِني إِن شِئتَ أَولا فَما يُعرَفُ إِلّا ذِلَّةَ مارِني وارٍ زِنادُ الشَرِّ في هَذِهِ الدُن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

ألا حي الديار بسعد إني - جرير

شعر جرير – ألا حي الديار بسعد إني

أَلا حَيِّ الدِيارَ بِسَعدَ إِنّي أُحِبُّ لِحُبِّ فاطِمَةَ الدِيارا أَرادَ الظاعِنونَ لِيُحزِنوني فَهاجوا صَدعَ قَلبي فَاِستَطارا — جرير Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق

حوراء لو نظرت يوما إلى حجر

حوراء لو نظرت يوما إلى حجر

حوراءُ لو نظرتْ يوماً إلى حجر لأثَّرتْ سَقَماً في ذلك الحجرِ يزداد توريدُ خَدَّيها إذا نظرت كما يزيد نباتُ الأرض بالمطرِ فالوردُ وجنَتُها والخمرُ ريقتُها

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً