لا أسهر الله طرفا نام عن سهري

ديوان الشاب الظريف
شارك هذه القصيدة

لا أَسْهَرَ اللَّهُ طِرْفاً نَامَ عَنْ سَهَرِي

وَعَذَّب القَلْبَ بالأَشْجَانِ وَالفِكَرِ

ولا سَقَى دَارَهُ يَوْماً إِذَا سُقِيَتْ

دَاري بِدَمْعي إلّا وابِلُ المَطَرِ

يا قَوْمُ قَدْ شَفَّني وَجْدِي بِبَدْرِ دُجىً

عَلى قَضيبِ أراكٍ ناعمٍ نَضِرِ

ظَبْيٌ مِنَ الإِنْسِ لَوْلا سِحْر مُقْلَتِهِ

ما بِتُّ فيهِ بِلَيْلٍ غَيْرِ ذي سَحَرِ

في حَاجِبَيْهِ وعَيْنَيهِ وَمَنْطِقِهِ

شِبْهٌ مِنَ القِسي وَالأسْهامِ والوتَرِ

رَوْضُ الجَمالِ وَأُفْقُ الحُسْنِ فَهْوَ لِذا

قَدْ راحَ يَجْمَعُ بَيْنَ الغُصْنِ والقَمَرِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شاعر مترقق، مقبول الشعر، لقب لرقته وطرافة شعره بالشاب الظريف، فغلب عليه هذا اللقب وعرف به.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو نواس
أبو نواس

وعظتك واعظة القتير

وَعَظَتكَ واعِظَةُ القَتيرِ وَنَهَتكَ أُبَّهَةُ الكَبيرِ وَرَدَدتَ ما كُنتَ اِستَعَر تَ مِنَ الشَبابِ إِلى المَعيرِ وَلَقَد تَحُلُّ بِعَقوَةِ ال أَلبابِ مِن بَقَرِ القُصورِ وَبِما تُواكِبُهُنَّ

ديوان كعب بن زهير
كعب بن زهير

لأي زمان يخبأ المرء نفعه

لِأَيِّ زَمانٍ يَخبَأُ المَرءُ نَفعَهُ غَداً فَغَداً وَالدَهرُ غادٍ وَرائِحُ إِذا المَرءُ لَم يَنفَعكَ حَيّاً فَنَفعُهُ قَليلٌ إِذا رُصَّت عَلَيهِ الصَفائِحُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ابن سهل الأندلسي

وفظ غليظ القلب لا ود عنده

وفَظّ غَليظِ القلبِ لاَ وِدَّ عندَهُ وَلَيسَ لَدَيهِ للأخِلاَّء تأنيسُ تَوَاضُعُهُ كِبرٌ وتقرِيبُهُ جدفاً وترحيبُهُ مقتٌ وَبُشرَاهُ تأيِيسُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن سهل

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

من اقوى الابيات التي قيلت بالفخر للسموْأل

من اقوى الابيات التي قيلت بالفخر للسموْأل

إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ تُعَيِّرُنا أَنّا

من اجمل الابيات الغزلية للشاعر كشاجم

من اجمل الابيات الغزلية للشاعر كشاجم

تَقولُ وعانقتني يومَ بردٍ وما إن عَانَقَتْ غيرَ السّقامِ أجسمُكَ ذا خيالٌ زارَ جسمي فقلتُ نَعَمْ وَوَصْلُكِ كالمَنَامِ — كشاجم Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً