لاح وفي خديه ديباجة

ديوان القاضي الفاضل
شارك هذه القصيدة

لاحَ وَفي خَدَّيهِ ديباجَةٌ

طَرَّزَها الشَعرُ بِلَبلابِ

بابُ سُلُوّي دونَهُ مُغلَقٌ

وَصُدغُهُ الزُرفِينُ لِلبابِ

يا مانِعي حَتّى مَواعيدَهُ

مَن لي بِوَعدٍ مِنكَ كَذّابِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان القاضي الفاضل، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

عبد الرحيم البيساني، المعروف بالقاضي الفاضل (526هـ - 596هـ) أحد الأئمة الكتَّاب، ووزير السلطان صلاح الدين الأيوبي.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

ألا شعرت برحلة الأظعان

أَلّا شَعَرتُ بِرِحلَةِ الأَظعانِ فَيَكونَ شَأنُهُمُ بِرامَةِ شاني ماذا عَلى الرَشَأِ الغَريرِ لَوَ انَّهُ رَوّى جَوى المُتَلَدِّدِ الحَرّانِ سَكَنٌ يُنازِعُني الصُدودَ وَكاشِحٌ يَسعى عَليَّ وَعاذِلٌ

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

إذا حسنت ظنك بالرجال

إذا حسنتَ ظنك بالرجالِ علوتَ به ورباتِ الحجالِ وإنْ ساءتْ ظنونك يا حبيبي فأنت لسوء ظنك في سفالِ وميزانُ الشريعةِ لا تزنه بميزانِ التفكر والخيالِ

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

أبى الحب إلا وقفة بالمعاهد

أَبى الحُبُّ إِلّا وَقفَةً بِالمَعاهِدِ يَجودُ عَلَيها بِالدُموعِ الجَواهِدِ فَلا تُسمِ في دُنياكَ داراً بِجَنَّةٍ بِآيَةِ أَنَّ المَرءَ لَيسَ بِخالِدِ دِيارَ الَّتي كانَت وَكُنتُ وَكُنتُمُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

من كتاب الحبيب والمحبوب للجاحظ

من كتاب الحبيب والمحبوب للجاحظ

مَلِيحُ الدَلِّ والحَدَقَهْ بَديعٌ والَّذي خَلَقَهْ له صُدغانِ من سَبَجٍ على خَدَّيْهِ كالحَلَقَهْ وخالٌ فوقَ وجنتِهِ يُقَطِّعُ قلبَ من عَشِقَهْ أُلاحِظُهُ فأُدْمِيهِ فأَتركُ لَحظَهُ شَفَقَهْ

يا حسرة ما اكاد احملها من اجمل ابيات ابو فراس الحمداني

يا حسرة ما اكاد احملها من اجمل ابيات ابو فراس الحمداني

يَا حَسْرَةً مَا أكَادُ أحْمِلُهَا، آخِرُهَا مُزْعِجٌ، وَأوّلُهَا! عَلِيلَةٌ، بِالشّامِ مُفْرَدَةٌ، بَات، بأيْدي العِدى، مُعَلِّلُهَا تُمْسِكُ أحْشَاءَهَا، عَلى حُرَقٍ تُطْفِئُهَا، وَالـهُمُومُ تُشْعِلُهَا إذا اطمأنّتْ، وَأيْنَ؟

عيني لغير جمالكم لا تنظر - عبد الغني النابلسي

أصبحت تنفخ في رمادك بعدما

قال الشاعر في ذمّ طلب الأمر بعد فوته أَصبَحت تنفخ فِي رمادك بَعْدَمَا ضيعت حظك من وقود النَّار — Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً