لئن تفرك علجة آل زيد

ديوان الفرزدق

لَئِن تَفرَكَّ عِلجَةُ آلِ زَيدٍ

وَيُعوِزكَ المُرَقَّقُ وَالصِنابُ

فَقِدماً كانَ عَيشُ أَبيكَ مُرّاً

يَعيشُ بِما تَعيشُ بِهِ الكِلابُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة البغدادية

حَدَّثَنَا عِيَسى بْنُ هِشَامٍ قَالَ: اشْتَهَيْتُ الأَزَاذَ، وأَنَا بِبَغْدَاذَ، وَلَيِسَ مَعْي عَقْدٌ عَلى نَقْدٍ، فَخَرْجْتُ أَنْتَهِزُ مَحَالَّهُ حَتَّى أَحَلَّنِي الكَرْخَ، فَإِذَا أَنَا بِسَوادِيٍّ يَسُوقُ بِالجَهْدِ…

تعليقات