لأي وميض بارقة أشيم

ديوان ناصح الدين الأرجاني
شارك هذه القصيدة

لأيِّ ومَيضِ بارقةٍ أَشيمُ

وَمرْعَى الفَضْلِ في زَمني هَشيمُ

أَبِيتُ وخَدُّ ليلِ الشِّعْرِ منّي

بكَفِّ الصُّبْحِ من شَيْبي لَطيم

وضَمَّ إليَّ أَفكاري جَناحي

فلي في عُشِّ مُطّرَحي جُثوم

فعُذْراً إنْ تَغيَّر عَهْدُ شِعْري

وقد يُغْضي عَنِ الزَّلَلِ الحَليم

وما قصَّرْتُ عن شَأْوٍ ولكنْ

سَقيمٌ كُلُّ ما نَظَمَ السّقيم

وتَعتلُّ القلوبُ فليس يُرضَى

لها أَثَرٌ إذا اعتَلَّ الجُسوم

وكيف يُجيدُ لي طَبْعٌ عَقيرٌ

يَكوسُ إذا تَخاطَرَتِ القُروم

ولا أَرْضَى بي عُذْراً ولكِنْ

غدْوتُ إلى قَبولِكَ أَسْتَنيم

كما اعْوجَّ الكتابُ على فُصوصٍ

وتَقْلُبُه الخُتومُ فيَسْتَقيم

وكنتُ وكُلُّ ما أُسقَى جِمامٌ

أُعدُّ وكُلُّ ما أَرعَى جَميم

أَيُفْطَمُ عن لِبانِ العِزِّ مثْلي

وأَعجَبُ حادثٍ شَيْخٌ فَطيم

وأَسكُبُ بالتَّبذُّلِ ماءَ وَجْهي

على حينَ استَشنَّ لي الأَديم

فإنْ يك قد تَناساني لدَهْري

كريمٌ من بَنيهِ أَو لئيم

فهَبْ نَجْداً لساكِنِهِ وأَعْرِضْ

فحَسْبُكَ من عَرارتِهِ شَميم

ومَوْقِفُ ساعةٍ في رَسْمِ دارٍ

وأَيدي العيسِ في لُجَجٍ تَعوم

وَقفْتُ ومُقْلتي بَخِلَتْ بدَمْعي

وأَنكْرَ صاحبي فغَدا يلوم

فيا عَوْني ويا عَيْني جميعاً

قَبيحٌ منكُما لَوْمٌ ولُوم

أُحِبُّ المرءَ ظاهْرُهُ جَميلٌ

لصاحبِه وباطِنُهُ سَليم

بأُولَىدَعْوَتيَّ يُجِيبُ طَوْعاً

إذا ما عَنَّ لي شَرَفٌ مَروم

وفي الفِتيانِ كُلُّ رَبيطِ جَأْشٍ

يَرى حَرْبَ الزَّمانِ ولا يَخيم

مَوَدَّتُهُ تَدومُ لكلِّ هَوْلٍ

وهل كُلٌّ مَودَّتُه تَدوم

حَلفْتُ بربِّ مكّةَ والمُصلَّى

وحيثُ يُزارُ زَمْزَمُ والحَطيم

أَرومُ النُّجَح إلاّ عنْدَ مَلْكٍ

سَما فَرْعٌ له وزكا أَروم

وأَنظِمُ مِدْحَتي إلاّ لنَدْبٍ

له مِن مَجْدِه مَدْحٌ نَظيم

وأَحسَنُ حِلْيةٍ بَيْتٌ حديثٌ

يُصاغُ لمَنْ له بَيْتٌ قَديم

فإنْ يكُ طالَ بي سَفَرُ انْقباضٍ

فها أنا حانَ لي منه قُدوم

فأُقسِمُ لا عكَفْتُ على خيالٍ

كما عكفَتْ على البَوِّ الرَّؤوم

ولي من نَجْمِ دينِ اللهِ هادٍ

ففي وادي الضّلالةِ لا أَهيم

ولم تكُنِ الشُّموسُ لها كِفاءً

كنَجْمِ الدّينِ لو كانَ النُّجوم

جَوادٌ منه لي ضَوْءٌ ونَوْءٌ

فَيوْميَ مُشْمِسٌ منْه مُغِيم

تَهلّلَ منْه في عَيْني غَمامٌ

تَمزَّقَ منْه عن قَلْبي غُموم

كَريمٌ قد جَلاهُ لي زَمانٌ

كَثيرٌ أَنْ يُرَى فيه كَريم

وتَكْفي غُرَّةٌ للطِّرْفِ تَبْدو

فتَأْبَى أَنْ يُقالَ لَهُ بَهيم

كفاني أَنْ جلا عَيْني هُمامٌ

بدا ليَ فانْجَلَى عَنّي هُموم

كريمٌ وَجْهُهُ مَلآْنُ ماءً

عليهِ طَيْرُ آمالي تَحوم

أَيا مَنْ عُظْمُ مَنْصِبِهِ خُصوصٌ

ويا مَنْ جَزْلُ نائِلهُ عُموم

إليكَ شكَوتُ عاديةَ اللَّيالي

وجاهُكَ بالكِفايةِ لي زَعيم

ولي في الحَضْرةِ العَلْياءِ رَسْمٌ

إليه بأيْنقُي طالَ الرَّسيم

وقد تَعْفو الرُّسومُ إذا تَبدَّى

تَناقُضُها كما تَعْفو الرُّسوم

فَوفِّرْها بسَعْيِكَ لي فلولا

يَدُ الأَرواحِ ما اجْتُلِبَ الغُيوم

فكم خَطّتْ بنانُكَ من خِطابٍ

تَضاءلَ عندَهُ خَطْبٌ جَسيم

بأَرقَمَ تَحْتسي شَفتاهُ لَيْلاً

فَتُقلَسُ بالنّهارِ بهِ رُقوم

به أُبديتَ إعجازاً عظيماً

كما أَبدَى بآيتهِ الكَليم

كذلك حطَّ منْك الرَّحْلَ فَضْلى

إلى كَنَفٍ وأَقْسَمَ لا يَريم

وآلُ الفَضْلِ إذْ يُعْزَوْنَ أَنْتُمْ

دَوامُ المكْرماتِ بأن تَدوموا

فأهْلُ الفَضْلِ إنْ رفَدوا لَقُوكُمْ

كما يَلْقَى الحَميمَ له الحميم

وكم ليَ فيهمُ من خالداتٍ

لأَجْبِنَةِ الزَّمانِ بها وُسوم

تَسيرُ كما تَسير الرّيحُ عَصْفْاً

وتَعْطَرُ مثْلَما عَطِرَ النَّسيم

ولم نَمدَحْهمُ عَبَثاً بقَوْلٍ

عَلَكْناه كما عُلِكَ الشَّكيم

ولكنّا أَجدْنا حينَ جادوا

وكم من مَعْشَرٍ لَؤموا فلِيموا

لقد بثَّتْ طلائِعَها اللّيالي

وأَصبحَ حَرْبيَ الزَّمنُ الغَشوم

فهُزَّ لها قِوامَ الدّينِ هَزّاً

يُنالُ بِمثْلِهِ الثّأْرُ المُنيم

فأَنْتَ منَ الوزيرِ بحَيْثُ يُثْرِي

بأَدْنَى نَظْرةٍ منكَ العَديم

لأَنّكَ منْه ذو قُرْبٍ وقُرْبَى

كِلا سَبَبَيكَ مُفْتَخَرٌ عَظيم

ستَرجِعُ عنْ ذُرا المولَى رِكابي

وغَيْريَ الّذي يُولى كَتوم

وراويةُ المدائحِ لي عِيابٌ

تُجابُ بها السُّهولُ أَوِ الحُزوم

لِسانُ حقائبي أَعْلَى ثَناءً

فظاهرُها بباطِنها نَموم

ويُسمَعُ بالعيونِ لها كَلامٌ

جَوانحُ حاسِديَّ به كليم

سأَلْزَمُ ذَيْلَ مَجْلسكَ المُعلَّى

غَراماً مثْلَما لَزِمَ الغَريم

حَرامٌ بعْدَها إنْ عُدْتُ يوماً

وغَيْرُ فِناءِ دارِكَ لي حَريم

وكم قالوا مَجازاً ما أَحاطَتْ

له بحقيقةٍ منّا العُلوم

فلمّا زُرْتُ نجْمَ الدِّينِ قَصْداً

ودارَ بمَدْحِهِ كَأْسٌ رَذوم

طَرقْتُ ذُراً أُصدَّقُ في ادِّعائي

بأنَّ النَّجْمَ لي فيه نَديم

فَصُمْ أُلْفاً وَعيِّدْ في ظلالِ الْس

سعادةِ إذْ تُعيِّدُ أَو تَصوم

إذا افتْخَرَتْ بأَملاكٍ رِجالٌ

فمُفْتَخِرٌ بكَ المُلْكُ العَقيم

إذا اسْتَفَلوا فأَنتَ إليه تَعلُو

وإن قَعَدوا فأَنتَ بهِ تَقوم

وتَخْطِرُ دائماً في ثَوْبِ عُمْرٍ

له النُّعْمَى طِرازٌ والنَّعيم

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأرجاني، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الأرجاني

الأرجاني

ناصح الدين الأرجاني، واسمه الكامل ناصح الدين أبو بكر أحمد بن محمد بن الحسين القاضي الأرجاني. ولد في التخوم الشرقية من مدينة أرجان في عام 460 هجرية – 1068 ميلادية، يتميز شعر القاضي الأرجاني بطول نفس و بلطف عبارة وكان غواصاً في المعاني كامل الأوصاف. إذا ظفر على المعنى يستوعبه كاملا و لا يدع فيه لمن بعده فضلاً لذا جاءت قصائده أغلبها طويلة. فقد ابدع في اللفظ والمعنى وأجاد وقد جمعهما بمقدرة وتمكن وقيل انه كان ينظم كل يوم ثمانية أبيات شعرية على الدوام.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

ليس ابن دحمة ممن في مواثقه

لَيسَ اِبنِ دَحمَةَ مِمَّن في مَواثِقُهُ إِلٌّ وَلا في عُمانَ يُطلَبُ الدينُ قَومٌ رِماحُهُمُ المُردِيُّ حَيثُ غَدَوا إِذا تَنَفَّشَ في الريحِ العَثانينُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

إذا اشتملت على اليأس القلوب

إِذا اِشتَمَلَت عَلى اليَأسِ القُلوبُ وَضاقَ لِما بِهِ الصَدرُ الرَحيبُ وَأَوطَنَتِ المَكارِهُ وَاِطمَأَنَّت وَأَرسَت في أَماكِنِها الخُطوبُ وَلَم تَرَ لِاِنكِشافِ الضُرِّ وَجهاً وَلا أَغنى بِحيلَتِهِ

ديوان الحطيئة
الحطيئة

أنخنا ببيت الزبرقان وليتنا

أَنَخنا بِبَيتِ الزِبرِقانِ وَلَيتَنا مَضَينَ فَقِلنا وَسطَ بَيتِ المُخَبَّلِ ظَلِلنا لَدَيهِ نَستَقي بِحَبالِنا بِذي المَتنِ مِنها وَالضَعيفِ المُوَصَّلِ وَما الزِبرِقانُ يَومَ يَحرِمُ ضَيفَهُ بِمُحتَسَبِ التَقوى

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - أحن إلى أهلي وأهوى لقاءهم

شعر المتنبي – أحن إلى أهلي وأهوى لقاءهم

أحِنُّ إلـى أهْـلي وَأهْوَى لِـقَاءَهُمْ  ::   وَأينَ مِنَ المُشْتَاقِ عَنقاءُ مُغرِبُ – المتنبي شرح بيت الشعر: يقول أشتاق إلى أهلي ولكنهم على البعد منى واشتياقي

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً