لأبي الصقر دولة

ديوان البحتري
شارك هذه القصيدة

لِأَبي الصَقرِ دَولَةٌ

مِثلَهُ في التَخَلُّفِ

مُزنَةٌ حينَ خَيَّلَت

آذَنَت بِالتَكَشُّفِ

عِلمَ الناسُ بَردَهُ

بَعدَ طولِ التَشَوُّفِ

فَهُمُ بَينَ خائِفٍ

وَمُرَوِّعٍ وَمُرجِفِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان البحتري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
البحتري

البحتري

البحتري (205 هجري - 284 هجري): هو أبو عبادة الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي. البحتري بدوي النزعة في شعره، ولم يتأثر إلا بالصبغة الخارجية من الحضارة الجديدة. وقد أكثر من تقليد المعاني القديمة لفظيا مع التجديد في المعاني والدلالات، وعرف عنه التزامه الشديد بعمود الشعر وبنهج القصيدة العربية الأصيلة ويتميز شعره بجمالية اللفظ وحسن اختياره والتصرف الحسن في اختيار بحوره وقوافيه وشدة سبكه ولطافته وخياله المبدع.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

لي صاحب غاب عني

لي صاحِبٌ غابَ عَنّي فَقُلتُ أَمشي إِلَيهِ فَقيلَ إِنَّ فُلاناً ذاكَ المَليحُ لَدَيهِ فَما قَطَعتُ عَلَيهِ لَكِن قُطِعتُ عَلَيهِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بهاء

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

تألق نجدي كأن وميضه

تَأَلَّقَ نَجدِيٌّ كَأَنَّ وَميضَهُ قَواعِدُ رَضوى أَو مَناكِبَ ريمِ أَقولُ لَهُ لَمّا تَفارَطَ صَوبُهُ وَراءَكَ قَد أَلقَحتَ كُلَّ عَقيمِ تَبَعَّقَ حَتّى خِلتُ أَنَّ بُعاقَهُ عَلى

المكزون السنجاري

من هو أنا حتى أسمى أنا

مَن هُوَ أَنا حَتّى أُسَمّى أَنا لَيسَ أَنا الحَقُّ سِوى أَنتَ فَنَحنُ مِن كَونِكَ كَوَّنتُنا وَأَنتَ عُلاكَ الحَدَّ وَالنَعتا بَدَوتَ لي مِنكَ بِوَصفٍ وَقَد جازَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

ما بال عيني لا تجف دموعها - أبو ذؤيب الهذلي

ما بال عيني لا تجف دموعها – أبو ذؤيب الهذلي

ما بالُ عَيني لا تَجِفُّ دُموعُها كَثيرٌ تَشَكّيها قَليلٌ هُجوعُها أُصيبَت بِقَتلى آلِ عَمرٍ وَنَوفَلٍ وَبَعجَةَ فَاِختَلَّت وَراثَ رُجوعُها — أبو ذؤيب الهذلي Recommend0 هل

إن المحبين لا يشفي سقامهما - بشار بن برد

إن المحبين لا يشفي سقامهما – بشار بن برد

قَدْ قُلْتُ لَمَّا ثَنَتْ عَنِّي بِبَهْجَتِها وَاعْتَادَنِي الشَّوْقُ بِالْوَسْوَاسِ وَالْوَصَبِ يَا أطْيَبَ النَّاسِ أرْدَاناً وَمُلْتَزَماً مُني عليَّ بيوم منك واحتسبي إِنَّ الْمُحِبَّين لاَ يَشْفِي سَقَامَهُمَا

شعر المتنبي - أقل اشتياقا أيها القلب ربما

شعر المتنبي – أقل اشتياقا أيها القلب ربما

أَقِلَّ اِشتِياقاً أَيُّها القَلبُ رُبَّما رَأَيتُكَ تُصفي الوُدَّ مَن لَيسَ جازِيا خُلِقتُ أَلوفاً لَو رَحَلتُ إِلى الصِبا لَفارَقتُ شَيبي موجَعَ القَلبِ باكِيا وَلَكِنَّ بِالفُسطاطِ بَحراً

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً