كيف ببيت قريب منك مطلبه

ديوان الفرزدق
شارك هذه القصيدة

كَيفَ بِبَيتٍ قَريبٍ مِنكَ مَطلَبُهُ

في ذاكَ مِنكَ كَنائي الدارِ مَهجورِ

دَسَّت إِلَيَّ بِأَنَّ القَومَ إِن قَدَروا

عَلَيكَ يَشفوا صُدوراً ذاتَ تَوغيرِ

إِلَيكَ مِن نَفَقِ الدَهنا وَمَعقُلَةٍ

خاضَت بِنا اللَيلَ أَمثالُ القَراقيرِ

مُستَقبِلينَ شَمالَ الشَأمِ تَضرِبُنا

بِحاصِبٍ كَنَديفِ القُطنِ مَنثورِ

عَلى عَمائِمِنا يُلقى وَأَرحُلِنا

عَلى زَواحِفَ نُزجيها مَحاسيرِ

إِنّي وَإِيّاكِ إِن بَلَّغنَ أَرحُلَنا

كَمَن بَواديهِ بَعدَ المَحلِ مَمطورِ

وَفي يَمينِكَ سَيفُ اللَهِ قَد نُصِرَت

عَلى العَدُوِّ وَرِزقٌ غَيرُ مَحظورِ

وَقَد بَسَطتَ يَداً بَيضاءَ طَيِّبَةً

لِلناسِ مِنكَ بِفَيضٍ غَيرِ مَنزورِ

يا خَيرَ حَيٍّ وَقَت نَعلٌ لَهُ قَدَماً

وَمَيِّتٍ بَعدَ رُسلِ اللَهِ مَقبورِ

إِنّي حَلَفتُ وَلَم أَحلِف عَلى فَنَدٍ

فِناءَ بَيتٍ مِنَ الساعينَ مَعمورِ

في أَكبَرِ الحَجِّ حافٍ غَيرَ مُنتَعِلٍ

مِن حالِفٍ مُحرِمٍ بِالحَجِّ مَصبورِ

بِالباعِثِ الوارِثِ الأَمواتِ قَد ضَمِنَت

إِيّاهُمُ الأَرضَ بِالدَهرِ الدَهاريرِ

إِذا يَثورونَ أَفواجاً كَأَنَّهُمُ

جَرادُ ريحٍ مِنَ الأَجداثِ مَنشورِ

لَو لَم يُبَشِّر بِهِ عيسى وَبَيَّنَهُ

كُنتَ النَبِيَّ الَّذي يَدعو إِلى النورِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق (38 هـ / 641م - 114 هـ / 732م) شاعر عربي من شعراء العصر الأموي من أهل البصرة، واسمه همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي. وكنيته أبو فراس وسمي الفرزدق لضخامة وتجهم وجهه، ومعناها الرغيف، اشتهر بشعر المدح والفخرُ وَشعرُ الهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

أين من قال بأن ليس

أيْنَ من قال بأنْ لي س إلى الكُرْسِيِّ سُلَّمْ لو رأى قَرْنَ الحرْيثيْ يِ استحى أن يَتَكَلَّمْ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

لا تفرحن بما ظفرت به

لا تَفرَحَنَّ بِما ظَفِرتَ بِهِ وَإِذا نُكِبتَ فَأَظهِرِ الجَلَدا وَإِذا نَطَقتَ فَلا تَكُن هَذِراً وَاِقصِد فَخَيرُ الناسِ مَن قَصَدا وَاِحفَظ أَخاكَ لِما رَجاكَ لَهُ وَإِذا

ابن عبد ربه

يا غضنا مائسا بين الرياط

يا غُضُناً مائِساً بَينَ الرِّياطْ ما لي بَعدَكَ بالعَيْشِ اغْتِباطْ يا مَنْ إِذا ما بَدا لي مَاشِياً وَدِدْتُ أَنَّ لَهُ خَدِّي بِساطْ تَتْرُكُ عَيْناهُ مَنْ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الإمام الشافعي - المرء إن كان عاقلا ورعاً

شعر الإمام الشافعي – المرء إن كان عاقلا ورعاً

المَرءُ إِن كانَ عاقِلاً وَرِعاً أَشغَلَهُ عَن عُيوبِ غَيرِهِ وَرَعُه كَما العَليلُ السَقيمُ أَشغَلَهُ عَن وَجَعِ الناسِ كُلِّهِم وَجَعُه — الإمام الشافعي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

شعر أبو العلاء المعري - مصائب هذه الدنيا كثيرة

شعر أبو العلاء المعري – مصائب هذه الدنيا كثيرة

مَصائِبُ هَذِهِ الدُنيا كَثيرَة وَأَيسَرُها عَلى الفَطِنِ الحِمامُ مُصابٌ لا تُنَزَّهُ عَنهُ نَفسٌ وَلا يُقضى بِمَدفَعِهِ الذِمامُ — أبو العلاء المعري معاني المفردات الحِمَامُ :

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً