كن مع الحق كيف كان عيانا

شارك هذه القصيدة

كُن مَعَ الحَقِّ كَيفَ كانَ عِياناً

وَبِهِ عُذ مِن باطِلِ التَقليدِ

وَاِتَّبِع شاهِداً عَلَيكَ بِهِ جا

ءَ رَسولٌ بِفَضلِ الشَهيدِ

وَاِطَّرِح في الهُدى المَراءَ لِمَن ضَ

لَّ وَلا تَصحَبَنَّ غَيرَ الرَشيدِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان المكزون السنجاري، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السِّنجاري (583 - 638 هـ / 1187 - 1240 م)، هو الأمير عز الدين أبو محمد الحسن ابن يوسف بن مكزون بن خضر بن عبد الله بن محمد السنجاري. كاتب، وشاعر، وأديب وفقيه

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

اصبر على نوب الزمان

اِصبِر عَلى نُوَبِ الزَما نِ وَرَيبِهِ وَتَقَلُّبِه لا تَجزَعَنَّ فَمَن تَعَتـ ـتَبَ دامَ وَصلُ تَعَتُّبِه شَرَفُ الفَتى طَلَبُ الكَفا فِ بِعِفَّةٍ في مَكسَبِه يَرضى بِقَسمٍ

ديوان ابن النقيب
ابن النقيب

كتابك يا أبا منصور أضحت

كتابك يا أبا منصور أضحت تفوق على ابن بَانة مطرباتُه تسلُّ غمامة المزكوم منه على ذكر الرياض مقطعاتُه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن النقيب،

ديوان أبو فراس الحمداني
أبو فراس الحمداني

أيا سافرا ورداء الخجل

أَيا سافِراً وَرِداءُ الخَجَل مُقيمٌ بِوَجنَتِهِ لَم يَزَل بِعَيشِكَ رُدَّ عَلَيكَ اللَثامَ أَخافُ عَلَيكَ جِراحَ المُقَل فَما حَقُّ حُسنِكَ أَن يُجتَلى وَلا حَقُّ وَجهِكَ أَن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

أبو الأنواء في بخل الجار

قومٌ إِذا أكلُوا أَخْفَوا كَلامَهُمْ واستوثقوا من رِتاجِ البابِ والدارِ لا يقبسُ الجارُ منهم فَضْلَ نارِهمُ ولا تَكِفُّ يدٌ عن حُرْمةِ الجارِ – أبو الأنواء Recommend0

شعر عنترة بن شداد - ويطلع ضوء الصبح تحت جبينها

شعر عنترة بن شداد – ويطلع ضوء الصبح تحت جبينها

يَبيتُ فُتاتُ المِسكِ تَحتَ لِثامِها فَيَزدادُ مِن أَنفاسِها أَرَجُ النَدِّ وَيَطلَعُ ضَوءُ الصُبحِ تَحتَ جَبينِها فَيَغشاهُ لَيلٌ مِن دُجى شَعرِها الجَعدِ وَبَينَ ثَناياها إِذا ما

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً