كنت ولم أعرفك في غبطة

ديوان العباس بن الأحنف
شارك هذه القصيدة

كُنتُ وَلَم أَعرِفكِ في غِبطَةٍ

بَينَ جِنانٍ وَمياهٍ عِذاب

أَخرَجتِني مِنها وَأَعقَبتِني

مُخيلَةً مِن كاذِباتِ السَحاب

حَتّى إِذا أَعطَشتِني قُلتِ لي

دونَكَ يا ظَمآنُ لَمعَ السَراب

لَو أَنَّني اِستَقبَلتُ مِنكِ الَّذي اِس

تَدبَرتُ لَم أَشقَ بِهَذا العَذاب

حَتّى مَتى أَكتُبُ أَشكو الهَوى

وَلا تَجودينَ بِرَدِّ الجَواب

إِن لَم تُجيبيني بِما أَشتَهي

فَخَبِّريني بِوصولِ الكِتاب

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان العباس بن الأحنف، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عباس بن الأحنف

عباس بن الأحنف

أبو الفضل العباس بن الأحنف الحنفي اليمامي النجدي, شاعر عربي عباسي. خالف الشعراء في طريقتهم فلم يتكسب بالشعر، وكان أكثر شعره بالغزل (شعر) والنسيب والوصف، ولم يتجاوزه إلى المديح والهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

شكوت إِلى بدري هواه فقال لي

شكوت إِلى بدري هواه فقال لي ألست ترى بدر السماء الذي يسري فقلت بلى قال التمسهُ فإنه نظيري وشِبهي في علوي وفي قدري فإن نلتهُ

ابن الوردي

أشكو إلى الرحمن لؤلؤا الذي

أشكو إلى الرحمن لؤلؤاً الذي أضحى يصادرُ سادةً وصدرورا نثرَ الجنوبَ بل القلوبَ بسوطِهِ فمتى أشاهدُ لؤلؤاً منثورا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي،

ابن الوردي

أحسن ما كانت كئوس الطلا

أحسنُ ما كانتْ كئوسُ الطلا سوادحاً يبدو بها الخافي فالنقشُ نقصٌ ومن الرأيِ أن ترتشفَ الصافي منَ الصافي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي،

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً