كنت الفقير فخطئت لك صيب

ديوان أبو العلاء المعري

كُنتَ الفَقيرَ فَخُطِّئَت لَكَ صُيَّبُ

وَرُزِقتَ إِثراءً فَقيلَ مُقَرطِسُ

خَرَصوا فَقالوا إِنَّ عالَمَ آدَمٍ

قَد كانَ يَلفُظُ أَنفُساً إِذ يَعطِسُ

فَلِذالِكَ صارَ الحَمدُ عِندَ عُطاسِهِم

خُلقاً لَهُم وَأَخو الحِجى مُتنَطِّسُ

نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

هذا الفقير الذي تراه

هَذَا الفَقِيرُ الَّذي تَراهُ كَالفَرْخِ مُلْقىً بِغَيْرِ رِيشِ قَدْ قَتلَتْهُ الحَشِيشُ سُكْراً وَالقَتْلُ مِنْ عَادةِ الحَشِيشِ نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي، قصائد

تعليقات