كم قد غزا أمواله جوده

ديوان القاضي الفاضل

كَم قَد غَزا أَموالَهُ جودُهُ

وَاِستَنجَدَ العافينَ أَعوانا

لِيَفخَرِ الناسُ وَما باعَدوا

بِأَن بَراهُ اللَهُ إِنسانا

نشرت في ديوان القاضي الفاضل، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

عرضت عليها ما تمنى من المنى

عَرَضتُ عَلَيها ما تَمَنّى مِنَ المُنى لَتَرضى فَقالَت قُم فَجِئني بِكَوكَبِ فَقُلتُ لَها هَذا التَعَنُّتُ كُلُّهُ كَمَن يَتَشَهّى لَحمَ عَنقاءَ مُغرِبِ فَأُقسِمُ لَو أَصبَحتُ في…

من غرس نعمته وترب سماحه

مِن غَرسِ نِعمَتِهِ وَتُربِ سَماحِهِ وَرَبيبِ دَولَتِهِ وَراضِعِ جودِه عَبدٌ يَوَدُّ بَقاءَ مالِكِ رِقِّهِ عِلماً بِأَنَّ وُجودَهُ بِوُجودِه يَطوي المَفاوِزَ وَهوَ يَنشُرُ فَضلَهُ وَوِدادُهُ مِنهُ…

تعليقات