شارك هذه القصيدة

كَم غَدوَةٍ وَعَشِيَّه

نَعِمتُ بِالقادِسِيَّه

وَكَم هَجيرٍ وَقَتني

مِن حَرِّ شَمسٍ ذَكِيَّه

مُعَشِّراتُ كُرومٍ

أَبنائُها حَبَشِيَّه

لَم يَبقَ مِن وَهَجِ الشَم

سِ بَينَهُنَّ بَقِيَّه

يُسكَرنَ أَنهارَ ماءٍ

زُرقاً عِذاباً نَقِيَّه

تَحكي ذَوائِبُها في

رَواحِها وَالمَجِيَّه

عَقارِباً شائِلاتٍ

أَذنابَها مَحمِيَّه

تَدُبُّ فَوقَ زُجاجٍ

مَصقولَةٍ طَبَرِيَّه

وَإِن أَرَدتُ سَقَتني

خَمّارَةٌ قِبطِيَّه

تَرنو بِعَينِ غَزالٍ

سَحّارَةٍ بابِلِيَّه

جاءَت إِليَّ تَهادى

عَشِيَّةً شاطِرِيَّه

في قُرطَقٍ خَصَّرَتهُ

مَناطِقٌ ذَهَبِيَّه

قَد زُرِّدَت فَوقَ فَرعٍ

مِن فَوقِهِ شَمسِيَّه

يا طيبَ ذَلِكَ عَيشاً

لَو صالَحَتني المَنِيَّه

سَقياً لِعَصرِ شَبابي

إِذ لِمَّتي سَبَجِيَّه

وَإِذ أَمُدُّ رِدائي

بِقامَةٍ خَطِّيَّه

فَالآنَ آنَستُ لِلعَذ

لِ وَاِستَمَعتُ الوَصِيَه

وَبُيِّضَت شَعَراتٌ

في مَفرِقي فِضِّيَّه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الله بن المعتز

عبد الله بن المعتز

عبد الله بن المعتز بالله وهو أحد خلفاء الدولة العباسية. كان أديبا وشاعرا ويسمى خليفة يوم وليلة. ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ عنهم. وصنف كتباً كثير، وهو مؤسس علم البديع.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

ليت شعري هل أقولن لركب

لَيتَ شِعري هَل أَقولَن لِرَكبٍ بِفَلاةٍ هُم لَدَيها هُجوعُ طالَما عَرَّستُمُ فَاِركَبوا بي حانَ مِن نَجمِ الثُرَيّا طُلوعُ إِنَّ هَمّى قَد نَفى النَومَ عَنّي وَحَديثُ

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

أفرخ الزنج طال بك البلاء

أَفَرخَ الزِنجِ طالَ بِكِ البَلاءُ وَساءَ بِكِ المُقَدَّمُ وَالوَراءُ تَنيكُ وَتَستَنيكُ وَما لِهَذا وَهَذا إِذ جَمَعتَهُما دَواءُ بَكَيتَ خِلافَ كِنديرٍ عَلَيهِ وَهَل يُغني مِنَ الحَربِ

ديوان جرير
جرير

متى تغمز ذراع مجاشعي

مَتى تَغمِز ذِراعَ مُجاشِعِيٍّ تَجِد لَحماً وَلَيسَ عَلى عِظامِ فَما صَدَقَ اللِقاءَ مُجاشِعِيٌّ وَما جَمَعَ القَناةَ مَعَ اللِجامِ تُوَلّونَ الظُهورَ إِذا لُقيتُم وَتُدنونَ الصُدورَ مِنَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أحمد مطر - وجرحي ضحكة تبكي

شعر أحمد مطر – وجرحي ضحكة تبكي

لمْ أَزَلْ أمشي وقد ضاقَتْ بِعَيْـنَيَّ المسالِكْ . الدُّجـى داجٍ وَوَجْـهُ الفَجْـرِ حالِكْ ! والمَهالِكْ تَتَبـدّى لي بأبوابِ المَمالِكْ : ” أنتَ هالِكْ أنتَ هالِكْ

صفي الدين الحلي - نهون في سبل الغرام نفوسنا

صفي الدين الحلي – نهون في سبل الغرام نفوسنا

نَغُضُّ وَنَعفو لِلغَرامِ إِذا جَنى وَيَقسو عَلَينا حُكمُهُ فَنَلينُ نَرُدُّ حُدودَ المُرهَفاتِ كَلَيلَةً وَتَفتُكُ فينا أَعيُنٌ وَجُفونُ نُهَوِّنُ في سُبلِ الغَرامِ نُفوسَنا وَما عادَةً قَبلَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً