كم عرضوا لي بالدنيا وزخرفها

ديوان الشريف الرضي
شارك هذه القصيدة

كَم عَرَّضوا لِيَ بِالدُنيا وَزُخرُفِها


مَعَ الهَلوكِ فَلَم أَرفَع بِها راسا


وَكَيفَ يَقبَلُ رِفدَ الناسِ مُحتَمِلاً


ذُلَّ المَطالِبِ مَن لا يَمدَحُ الناسا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف الرضي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن. شاعر وفقيه ولد في بغداد وتوفي فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

من لي برعبلة من البزل

مَن لي بِرَعبَلَةٍ مِنَ البُزلِ تَرمي إِلَيكَ مَعاقِدَ الرَحلِ عَجلى الرَواحِ كَأَنَّما لَمَحَت فيكُم غَديرَ الجودِ مِن قَبلي نَغَّرتُها وَالبَدرُ مُطَّلِعٌ حَتّى اِستَجابَ لِقائِدِ الأُفلِ

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

ألا عوجا لمجتمع السيال

ألا عوجا لمجتَمَعِ السِّيالِ فثَمَّ شفاءُ ما بي من خبَالِ وإنْ أنكرتُما منّي ضلالاً فماذا ضرّ غيري من ضلالي فإمّا شئتُما أن تُسعِداني فمُرّا بي

ديوان أبو فراس الحمداني
أبو فراس الحمداني

أغص لذكره أبدا بريقي

أَغَصُّ لِذِكرِهِ أَبَداً بِريقي وَأَشرَقُ مِنهُ بِالماءِ القَراحِ وَتَمنَعُني مُراقَبَةُ الأَعادي غُدوّي لِلزِيارَةِ أَو رَواحي وَلَو أَنّي أُمَلَّكُ فيهِ أَمري رَكِبتُ إِلَيهِ أَعناقَ الرِياحِ Recommend0

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً