كم تقصد الماجدين الفاضلين وكم

ديوان أسامة بن منقذ

كم تقصِدُ الماجِدِينَ الفاضِلِين وكم

تُعلِّمُ الكرماءَ البُخْلَ يا زَمنُ

إذا تَوالت عنهم نائباتُك واِجْ

تاحَتْ فواضلَ ما يُولُونَهُ المِحَنُ

فكيفَ بالجُودِ والأحداثُ تسلُبُ ما

يُولَى به العُرْفُ أو تُسدَى به المِنَنُ

شُغْلُ الزّمان بأهلِ النقصِ يرفعُهم

حَتَّى يُثَمِّرَ للوُرَّاثِ ما خَزَنُوا

ألهاهُ عن كُرماءِ النّاسِ فهْو عَلَى

ذَوي المكارِمِ والأفْضَالِ مُضْطَغِنُ

نشرت في ديوان أسامة بن منقذ، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات