ديوان عبد الغني النابلسي
شارك هذه القصيدة

كل دينٍ إن فاتك الإسلامُ

فمحالٌ لأنه أوهامُ

إن من في الوجود طوعاً وكرهاً

دينهم كلهم هو الإسلام

ظهر الحي والعوالم موتى

وبدا النور والجميع ظلام

وفنون التجليات علينا

كثرت والعيون عنها نيام

وسرت نسمة الحمى فأسرَّت

أهل ذاك العهد القديم فهاموا

يا إشارات من أحب رويداً

منك في القلب صبوةٌ وغرام

رحت منها سكران لا القوم قوم

في عيوني ولا الخيام خيام

سلمت حين أسلمت خطراتي

وعليها من السلام سلام

والذي في قلوبنا أوثان

والذي في عيوننا أصنام

ووراء الجميع محض وجود

هم على وجهه الجميل قتام

وهو مشهودنا وشاهدنا في

شاننا حيث يقظة ومنام

وأتم الأمور أنك ثوب

بك تختال غادة وغلام

وله منك كيف ما شاء حال

وله منك كيف شئت مقام

وفؤاد المحب إن هام وجداً

في المعاني فإنه لا يلام

ولقد جاء بالجميع ركون

وانقياد إليه واستلام

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر سوري وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

أآمد هل ألم بك النهار

أآمِدُ هَل ألَمَّ بكِ النهارُ قَديماً أو أُثيرَ بكِ الغُبارُ إذا ما الأرضُ كانت فيكِ ماءً فأين بها لغرقاكِ القرارُ تغَضَّبَتِ الشموسُ بها علينا وماجَت

ديوان ابن مليك الحموي
ابن مليك الحموي

هل لصب قد غير السقم حاله

هل لصبّ قد غير السقم حاله زورة منكم على أي حالة يا لقومي من للفتى من فتاة مزجت كأس صدها بالملاله بغزال الكناس تزري لحاظا

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

أئن من الشوق الذي في جوانحي

أَئنُّ من الشَوق الَّذي في جَوانحي أَنينَ غَصيصٍ بالشَراب قَريحِ وأَبكي بعينٍ لا تكفُّ غروبُها وَأَصبو بِقَلبٍ بالغَرام جَريحِ وأَلتاعُ وَجداً كلَّما هبَّت الصَبا بنَشر

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - ومن يك ذا فم مر مريض

شعر المتنبي – ومن يك ذا فم مر مريض

أَرى المُتَشاعِرينَ غَروا بِذَمّي وَمَن ذا يَحمَدُ الداءَ العُضالا وَمَن يَكُ ذا فَمٍ مُرٍّ مَريضٍ يَجِد مُرّاً بِهِ الماءَ الزُلالا — أبو الطيب المتنبي 1

سهل بن هارون - خل اذا جئت يوما لتسأله

سهل بن هارون – خل اذا جئت يوما لتسأله

خِلّ إذا جئتَه يوماً لتسألَهُ أعطاكَ ما ملكت كفّاهُ واعتذرا يُخفي صنائعَهُ والله يُظهرُها إنّ الجميلَ إذا أخفيتَه ظهرا — سهل بن هارون Recommend0 هل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً