كلنا واحد هو الأمر

ديوان عبد الغني النابلسي

كلنا واحد هو الأمرُ

وهو سر له بنا جهرُ

نحن خلق له وكثرتنا

وحدة إذ لموجنا بحر

قف هنا يا ابن عقله أدباً

عقلك الروض والورى زهر

إن تكن كنت أمره وإذا

لم تكن فهو ما له حصر

هذه حالة سكرت بها

لا تلمني وغرني السكر

ثم إني متى صحوت أقل

هو لا غيره ولا نكر

طر به عنه في الوجود إلى

عينه لا يصيبك المكر

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات