ديوان الأمير الصنعاني
شارك هذه القصيدة

كلمات منكم طيب شذاها

عطر عطر من دارى رباها

ليت شعري أنظام رائق

أم مدام كان من رق أتاها

أم هو الزهر أم الزهر أفد

أم رياض قد دنا وقت جناها

قسماً يا غاية السول بها

ما الفصول اللؤلؤيات سواها

قد أجازت بالدراري كلمي

فأجادت أحسن اللّه جزاها

حبذاها كلمات بشرت

بلقا أحباب قلبي حبذاها

وأتت صادقة في فالها

باجتماع لا يفض اللّه فاها

كيف لا يصدق فال من فتى

صار في أفق العلى بدر سماها

بحر آداب وعلم فلقد

حاز من عين المعاني منتهاها

وتقى زين زهداً في الدنا

ووداد كامل في آل طه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأمير الصنعاني، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محمد بن إسماعيل الصنعاني

محمد بن إسماعيل الصنعاني

الأمير محمد بن إسماعيل الصنعاني ( 1099 هـ - 1182 هـ / 1687 - 1768 ) مؤرخ وشاعر ومصنف من أهل صنعاء

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

أعجب لظلم زماننا المتواتر

أَعجِب لِظُلمِ زَمانِنا المُتَواتِرِ وَلِأَوَّلٍ مِمّا يُريكَ وَآخِرِ تَاللَهِ أوخَذُ بِالخَراجِ وَضَيعَتي لَحمٌ يُطَرَّحُ في مَخالِبِ طائِرِ وَيُغِلُّها قَومٌ وَأُعطي خَرجَها حُكمٌ لَعَمرِكَ غَيرُ عَدلٍ

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

هي أسعد ما دونهن حجاب

هِيَ أَسْعَدُ مَا دُونَهُنَّ حِجَابُ لا يَنْقَضِي عَدٌّ لَهَا وَحِسَابُ وَبَشائِر ٌتَصِلُ النُّفُوسَ كَأَنَّمَا بَيْنَ النُّفُوسِ وَبَيْنَهَا أَنْسَابُ تَأْتِي عَلَى قَدَرٍ فَيَخْلُفُ بَعْضُهَا بَعْضَاً كَمَا

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

المرء يعجز لا المحالة تعجز

المرءُ يعجزُ لا المحالة تعجزُ والقول يُعْوِز لا فعالُك تُعْوِزُ فلْيوجزِ الشعراءُ فيك لعلّهم إن قَصَّروا قال المشبِّه أوجِزوا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر قيس بن ذريح - تكذبني بالود لبنى وليتها

شعر قيس بن ذريح – تكذبني بالود لبنى وليتها

تَكادُ بِلادُ اللَهَ يا أُمَّ مَعمَرِ بِما رَحُبَت يَوماً عَلَيَّ تَضيقُ تُكَذِّبُني بِالوِدِّ لُبنى وَلَيتَها تُكَلَّفُ مِنّي مِثلَهُ فَتَذوقُ — قيس بن ذريح Recommend0 هل

شعر عمرو بن معد كرب - وبدت لميس كأنها

شعر عمرو بن معد كرب – وبدت لميس كأنها

وبَدَتْ لَمِيسُ كأَنَّها. بدرُ السَّماءِ إِذا تَبَدّى وبَدَتْ مَحاسِنُها التي تَخْفَى، وكانَ الأَمْرُ جِدّا — عمرو بن معد كرب Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً