ديوان الشاب الظريف
شارك هذه القصيدة

كَلِفْتُ بِحُبِّ مُسْتَوْفي

فَهَلْ مِنْ آخذٍ بِيَدِي

إِذَا اسْتُدعي عَلى تَلَفِي

تَجهيه عَلَى كَبدِي كذا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شاعر مترقق، مقبول الشعر، لقب لرقته وطرافة شعره بالشاب الظريف، فغلب عليه هذا اللقب وعرف به.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

نصرنا يوم لاقونا عليهم

نُصِرنا يَومَ لاقَونا عَلَيهِم بِريحٍ في مَساكِنِهِم عَقيمِ وَهَل يَسطيعُ أَبكَمُ باهِلِيٌّ زِحامَ الهادِياتِ مِنَ القُرومِ فَلا يَأتي المَساجِدَ باهِلِيٌّ وَكَيفَ صَلاةِ مَرجوسٍ رَجيمِ Recommend0

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

يا رب أسألك الغنى عن معشر

يا رب أسألك الغنى عن معشرٍ غضبوا وكافوا بالجفاء ترددي قالوا كرهنا منه مدّ لسانه والله ما كرهوا سوى مدّ اليد Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان الطغرائي
الطغرائي

أرقت لبرق لاح عني وميضه

أَرِقْتُ لبرقٍ لاح عنِّي وميضُه وإنسانُ عيني في صَرَى الدمعِ سابحُ وما لاحَ لي إلّا وبينَ جوانِحي جوَىً مثلُ سِرِّ الزَنْدِ أوراهُ قادِحُ فيا لكَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً