كلا أيما الحيين ألقى فإنني

ديوان أبو الأسود الدؤلي

كِلا أَيّما الحَيَّين أَلقى فَإِنَّني

بِشَوقٍ إِلى الحَيِّ الَّذي أَنا ذاكِرُه

نشرت في ديوان أبو الأسود الدؤلي، شعراء العصر الأموي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

أدنياك تخطبها أيما

أَدُنياكَ تَخطُبُها أَيِّماً وَيُعضِلُها دونَكَ العاضِلُ قَدِ اِنتَضَلَ الناسُ في أَمرِها فَهَل يوجَدُ الرَجُلُ الناضِلُ وَخِلُّكَ أَفضَلُ مِن غَيرِهِ وَما في الوَرى كُلُّهُم فاضِلُ نشرت…

تعليقات