كلانا على ما عودته طباعه

ديوان صفي الدين الحلي

كِلانا عَلى ما عَوَّدَتهُ طِباعُهُ

مُقيمٌ وَكُلٌّ في الزِيادَةِ يَجهَدُ

لَكُم مِنِّيَ الوُدَّ الَّذي تَعهَدونَهُ

وَلي مِنكُمُ الهَجرُ الَّذي كُنتُ أَعهَدُ

نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

كلانا مظهر للناس بغضا

كِلانا مُظهِرٌ لِلناسِ بُغضاً وَكُلٌ عِندَ صاحِبِهِ مَكينُ وَأَسرارُ المَلاحِظِ لَيسَ تَخفى وَقَد تُغري بِذي اللَحظِ الجُفونُ وَكَيفَ يَفوتُ هَذا الناسَ شَيءٌ وَما في القَلبِ…

أيا من كنت بالبصرة

أَيا مَن كُنتُ بِالبَصرَ ةِ أُصفي لَهُمُ الوُدّا وَمَن كانوا مَوالِيَّ وَمَن كُنتُ لَهُم عَبدا وَمَن قَد كُنتُ أَرعاهُ وَإِن مَلَّ وَإِن صَدّا شَرِبنا ماءَ…

تعليقات