ديوان أسامة بن منقذ
شارك هذه القصيدة

كَفّ عَنِّي واشٍ وأغضَى رقيبُ

ونَهانِي عن التّصابِي المشيبُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أسامة بن منقذ، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ (1095 - 1188م)، الملقب بـ مؤيد الدولة، وكذلك عز الدين أسامة، يُكّنى أبو المظفر، هو فارس ومؤرخ وشاعر، وأحد قادة صلاح الدين الأيوبي. قام ببناء قلعة عجلون على جبل عوف في عام 580هـ / 1184م بأمر من صلاح الدين الأيوبي. ولد في شيزر لبنو منقذ (أمراء شيزر). ألف آخر حياته العديد من المصنفات.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

وكلما قلت معنى لست أحفظه

وَكُلَّما قُلتُ مَعنىً لَستُ أَحفَظُهُ قَد قالَ دَعني فَإِنَّ الناسَ تَحفَظُني فَقُلتُ إِذ ذاكَ لِلدَهرِ المُسيءِ بِنا أَنتَ المُسيءُ الَّذي أَحسَنتَ بِالمِحَنِ غَضِبتَ لي فَرِضا

ديوان الأخطل
الأخطل

يا كعب لا تهجونا العام معترضا

يا كَعبُ لا تَهجُوَنّا العامَ مُعتَرِضاً فَإِنَّ شِعرَكَ إِن لاقَيتَني غَرَرُ إِنّي أَنا اللَيثُ في عَريسَةٍ أَشِبٍ فَوَرِّعِ السَرحَ حَتّى يَفسَحَ البَصَرُ قَد جِئتَ تَحمِلُ

ديوان أبو فراس الحمداني
أبو فراس الحمداني

أيا ظالما أمسى يعاتب منصفا

أَيا ظالِماً أَمسى يُعاتِبُ مُنصِفاً أَتُلزِمُني ذَنبَ المُسيءِ تَعَجرُفا بَدَأتُ بِتَنميقِ العِتابِ مَخافَةَ ال عِتابِ وَذِكري بِالجَفا خَشيَةَ الجَفا أُوافى عَلى عُلّاتِ عَتبِكَ صابِراً وَأُلفى

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

أرق على أرق ومثلي يأرق

شعر المتنبي – أرق على أرق ومثلي يأرق

أَرَقٌ عَلى أَرَقٍ وَمِثلِيَ يَأرَقُ وَجَوىً يَزيدُ وَعَبرَةٌ تَتَرَقرَقُ جُهدُ الصَبابَةِ أَن تَكونَ كَما أَرى عَينٌ مُسَهَّدَةٌ وَقَلبٌ يَخفِقُ ما لاحَ بَرقٌ أَو تَرَنَّمَ طائِرٌ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً