كذبت على نفسي فحدثت أنني

ديوان العباس بن الأحنف

كَذَبتُ عَلى نَفسي فَحَدَّثتُ أَنَّني

سَلَوتُ لِكَيما يُنكِروا حينَ أَصدُقُ

وَما عَن قِلىً مِنّي وَلا عَن مَلالَةٍ

وَلَكِنَّني أُبقي عَليكِ وَأُشفِقُ

وَما الهَجرُ إِلّا جُنَّةٌ لي لَبِستُها

أَقيكِ بِها مِمّا نَخافُ وَنَفرَقُ

عَطَفتُ عَلى أَسرارِكُم فَكَسَوتُها

قَميصاً مِن الكِتمانِ لا يَتَخَرَّقُ

وَلي عَبرَتانِ ما تُفيقانِ عَبرَةٌ

تَفيضُ وَأُخرى بِالصَبابَةِ تُخنَقُ

وَيَومانِ يَومٌ فيهِ جِسمي مُعَذَّبٌ

بِما بي وَيَومٌ بِالتَفَكُّرِ مُطرِقُ

وَأَكبَرُ حَظّي مِنكِ أَنّي إِذا جَرَت

لِيَ الريحُ مِن تِلقائِكُم أِتَنَشَّقُ

وَقَد زَعَمَ الحُرُّ اِبنُ نَوفَلَ أَنَّ ذا

أَصَبُّ وَأَجرى لِلدُّموعِ وَأَشوَقُ

فَقُلتُ لَهُ يا لَيتَ حَظِّيَ أَنَّها

إِذا لَم تُحَقِّق لي الهَوى تَتَخَلَّقُ

نشرت في ديوان العباس بن الأحنف، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات