كأن نسيمها أرج الخزامى

ديوان ابن الرومي

كأنَّ نسيمَها أَرَجُ الخُزَامَى

ولاهُ بعدَ وسميٍّ وَليُّ

هديّةُ شمأَلٍ هَبَّتْ بليل

لأفنانِ الجِنان لها نَجِيُّ

إذا أنفاسُها نسمتْ سُحيراً

تنفَّس كالشجِيِّ لها الخَليُّ

نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

أنعم فقد هبت النعامى

أَنعِم فَقَد هَبَّتِ النُعامى وَنَبَّهَت ريحُها الخُزامى وَمِل إِلى أَيكَةٍ بِلَيلٍ يَهفو اِهتِزازاً بِها قُدامى تَهُزُّ أَعطافَها القَوافي لَها وَأَكوابُها النَدامى كَأَنَّ أُمّاً بِها رَؤوماً…

مخففة مثقلة تراها

مُخفَّفةٌ مُثَقَّلةٌ تراها كأنْ لم يَغْذُ نِصْفَيها غِذاءُ إذا الإغبابُ جَدَّد حسنَ شيءٍ من الأشياءِ جَدَّدها اللقاءُ لها ريقٌ تَشِفُّ له الثنايا وتَروِي عنه لا…

ورامشة يشفي العليل نسيمها

وَرامِشَةٍ يَشفي العَليلَ نَسيمُها مُضَمَّخَةُ الأَنفاسِ طَيِّبَةُ النَشرِ أَشارَ بِها نَحوي بَنانٌ مُنَعَّمٌ لِأَغيَدَ مَكحولِ المَدامِعِ بِالسِحرِ سَرَت نَضرَةٌ مِن عَهدِها في غُصونِها وَعُلَّت بِمِسكٍ…

تعليقات