Skip to main content
search

كَأَنّي لَم أَكُن شَجَناً لِفَوزٍ

وَلَم يَكثُر عَلَيَّ لَها عَويلُ

وَلَم يَسَعَ الرَسولُ إِليَّ مِنها

بِأَحسَنِ ما يَجيءُ بِهِ الرَسولُ

وَلَم نَجلِس جَميعاً في خَلاءٍ

نُسَرُّ بِما أَقولُ وَما تَقولُ

وَلَو حُدِّثتُم عَني وَعَنها

عَلِمتُم أَنَّ قِصَّتَنا تَطولُ

وَكُنّا آيَّةً لِلناسِ دَهراً

إِذا وُصِفَ الخَليلَةُ وَالخَليلُ

أَلا يا فَوزُ أَنتِ صَرَمتِ حَبلي

وَصَرمُكِ عِندَنا خَطبٌ جَليلُ

وَكُنتُ أَظُنُّ أَنّا سَوفَ نَبلى

وَما بَيني وَبَينَكِ لا يَزولُ

فَلَو قَوِيَت لَعَزَّت عَنكِ نَفسي

وَلَكِنَّ المُحِبَّ هُوَ الذَليلُ

إِلى الرَحمَنِ أَشكو حُبَّ فَوزٍ

وَأُنكِرُها وَذاكَ لَها قَليلُ

وَأَكتُمُ سِرَّها ما عِشتُ حَتّى

أَموتَ وَلا أَخونُ وَلا أَحولُ

عباس بن الأحنف

أبو الفضل العباس بن الأحنف الحنفي اليمامي النجدي, شاعر عربي عباسي. خالف الشعراء في طريقتهم فلم يتكسب بالشعر، وكان أكثر شعره بالغزل (شعر) والنسيب والوصف، ولم يتجاوزه إلى المديح والهجاء.

Close Menu

جميع الحقوق محفوظة © عالم الأدب 2024