كأنني حين ألوي من معاطفه

ديوان ناصح الدين الأرجاني

كَأَنَّني حينَ أَلوي مِن مَعاطِفِهِ

أَثني قَضيباً مِنَ الرَيحانِ مَيّادا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأرجاني، شعراء العصر الأندلسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

أودع في كل يوم حبيبا

أوَدَّعُ في كُلِّ يَومٍ حَبيبا وَأُهدي إِلى الأَرضِ شَخصاً غَرَيبا وَأَرجِعُ عَنهُ جَميلَ العَزاءِ أَمسَحُ عَن ناظِرَيَّ الغُرُبا كَأَنِّيَ لَم أَدرِ أَنَّ السَبي لَ سَبيلي…

تعليقات