قوما تجوبان مع الأنواح

ديوان لبيد بن ربيعة

قوما تَجوبانِ مَعَ الأَنواحِ

في مَأتَمٍ مُهَجِّرِ الرَواحِ

يَخمِشنَ حُرَّ أَوجُهٍ صِحاحِ

في السُلُبِ السودِ وَفي الأَمساحِ

وَأَبِّنا مُلاعِبَ الرِماحِ

أَبا بَراءٍ مِدرَهَ الشِياحِ

يا عامِرا يا عامِرَ الصَباحِ

وَمِدرَهَ الكَتيبَةِ الرَداحِ

وَفِتيَةٍ كَالرَسَلِ القِماحِ

باكَرتَهُم بِحُلَلٍ وَراحِ

وَزَعفَرانٍ كَدَمِ الأَذباحِ

وَقَينَةٍ وَمِزهَرٍ صَدّاحِ

لَو أَنَّ حَيّاً مُدرِكِ الفَلاحِ

أَدرَكَهُ مُلاعِبُ الرِماحِ

كانَ غِياثَ المُرمِلِ المُمتاحِ

وَعِصمَةً في الزَمَنِ الكَلاحِ

حينَ تَهُبُّ شَمأَلُ الرِياحِ

كَأساً مِنَ الذيفانِ وَالذُباحِ

تَرَكتَهُ لِلقَدَرِ المُتاحِ

مُجَدَّلاً بِالصَفصَفِ الصَحاحِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لبيد بن ربيعة، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات