قل لمن قال إن باري البرايا

شارك هذه القصيدة

قُل لِمَن قالَ إِنَّ باري البَرايا

لَيسُنَّ في خَلقِهِ مُريدٌ سِواهُ

مَن تُرى إِن أَرادَ بِالعَبدِ سوءاً

راحَ في العَبدِ كارِهاً ما قَضاهُ

اِتَّقوا اللَهِ ذاكَ أَمرٌ مُحالٌ

أَن يَرى ساخِطَ رِضاهُ رِضاهُ

وَإِذا لَم يَكُن فَقَد ثَبَتَ الفِعلُ

لِعَبدٍ وَمانَ في مُدَّعاهُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان المكزون السنجاري، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السِّنجاري (583 - 638 هـ / 1187 - 1240 م)، هو الأمير عز الدين أبو محمد الحسن ابن يوسف بن مكزون بن خضر بن عبد الله بن محمد السنجاري. كاتب، وشاعر، وأديب وفقيه

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

لا تلق إلا بليل من تواصله

لا تَلقَ إِلّا بِلَيلٍ مِن تَواصُلُهُ فَالشَمسُ نَمّامَةٌ وَاللَيلُ قَوّادُ كَم عاشِقٍ وَظَلامُ اللَيلِ يَستُرُهُ لاقى أَحِبَّتَهُ وَالناسُ رُقّادُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

لاعب تلك الريح ذاك اللهب

لاعَبَ تِلكَ الريحَ ذاكَ اللَهَبُ فَعادَ عَينَ الجِدِّ ذاكَ اللَعِبُ وَباتَ في مَسرى الصَبا يَتبَعُهُ فَهوَ لَها مُضطَرِمٌ مُضطَرِبُ ساهَرتُهُ أَحسِبُهُ مُنتَشِياً يَهُزُّ عِطفَيهِ هُناكَ

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

أفدي غزالا من آل ليث

أَفدي غَزالاً مِن آلِ لَيثٍ تَمَّت لَهُ دَولَةُ الجَمالِ تَفعَلُ أَلحاظُهُ بِقَلبي ما يَفعَلُ اللَيثُ بِالغَزالِ ذا حاجِبٍ خُطَّ تَحتَ صَلتٍ مُنَوِّرٍ بِالجَمالِ حالِ كَأَنَّ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصيدة الأصمعي – صوت صفير البلبل

صَوتُ صَفِيرِ البُلبُلِ هَيَّجَ قَلبِي التَمِلِ الماءُ وَالزَهرُ مَعاً مَع زَهرِ لَحظِ المُقَلِ وَأَنتَ يا سَيِّدَ لِي وَسَيِّدِي وَمَولى لِي فَكَم فَكَم تَيَمَّنِي غُزَيِّلٌ عَقَيقَلي

شعر ابن أبي مرة المكي جعلت كفي على فؤادي

شعر ابن أبي مرة المكي – جعلت كفي على فؤادي

أَضْعَفَ وَجْدِي وَزَادَ فِي سَقَمِي أَنْ لَسْتُ أَشْكُو الْهَوَى إِلَى أَحَدِ آهٍ مِنَ الْحُبِّ! آهِ مِنْ كَمَدِي! إِنْ لَمْ أَمُتْ فِي غَدٍ فَبَعْدَ غَدِ جَعَلْتُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً