قصيدة كرها مثقفها

ديوان ابن الرومي

قصيدةٌ كرَّها مُثقّفُها

عليكَ إذ ثُقِّفتْ على مَهَلِ

أعجله الوقتُ عن رياضتها

فأقبلتْ ريّضاً على عجلِ

ثم استراضتْ فجاء مركَبُها

مُمْتَهَدَ الظهرِ مُردفَ الكَفَلِ

لم أحتشمْ كرَّها عليك ولا

سدَّد منها مواضعَ الخللِ

لأنني عالمٌ بأنك لا

تعتِبُ فيما أصلحتُ من عملي

وليس مثلي ينامُ عن خَلَلٍ

في مدح ممدوحِه ولا زلَلِ

لا سيما في مديح ممتدَحٍ

مشتهر الذكر سائر المثلِ

والشعر ما كان غير مُنْتَحَلٍ

يَحْرُمُ في مدح كل مُنْتَحِلِ

فَلْيَسْتَعِدْهَا الأميرُ ثانيةً

على الذي في المعادِ من ثِقلِ

وليحتمل عبدَه الأميرُ وإن

ثقَّلَ تثقيلَ غيرِ محتملِ

نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

أحب الغلام إذا كرها

أُحِبُّ الغُلامَ إِذا كَرَّها وَأَبصَرتُهُ أَشعَثاً أَمرَها وَقَد حَذِرَ الناسُ سِكّينَهُ فَكُلُّهُم يَتَّقي شَرَّها وَإِنّي رَأَيتُ سَراويلَهُ لَها تَكَّةٌ أَشتَهي جَرَّها نشرت في ديوان أبو…

وليلتنا عند العوير بقطقط

وَلَيلَتَنا عِندَ العَويرِ بِقُطقُطٍ وَثانِيَةً أُخرى بِمَولى اِبنِ أَقعَسا نَزَلنا بِلا غُسٍّ وَلا عاتِمِ القِرى وَلا هَدَنَتهُ الخَمرُ عَنّا فَيَنعُسا فَجاءَ بِها بَعدَ الكَرى فارِسِيَّةً…

تعليقات