قد هجرت النديم والندمانا

ديوان أبو نواس
شارك هذه القصيدة

قَد هَجَرتُ النَديمَ وَالنُدمانا

وَتَمَتَّعتُ ما كَفاني زَمانا

وَأَبى لي خَليفَةُ اللَهِ إِلّا

عَزفَ نَفسي فَقَد عَزَفتُ أَوانا

وَلَقَد طالَ ما أَبَيتُ عَلَيهِ

في أُمورٍ خَلَعتُ فيها العِنانا

وَغَزالٍ عاطَيتُهُ الراحَ حَتّى

فَتَّرَت مِنهُ مُقلَةً وَلِسانا

قالَ لا تُسكِرَنَّني بِحَياتي

قُلتُ لا بُدَّ أَن تُرى سَكرانا

إِنَّ لي حاجَةٌ إِلَيكَ إِذا نِم

تَ فَإِن شِئتَ فَاِقضِها يَقظانا

فَتَلَكّا تَلَكِّياً في اِنخِناثٍ

ثُمَّ أَصغى لِما أَرَدتُ فَكانا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو نواس، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو نواس

أبو نواس

أبو نواس أو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقي شاعر عربي من أشهر شعراء عصر الدولة العباسية. ويكنى بأبي علي وأبي نؤاس والنؤاسي. وعرف أبو نواس بشاعر الخمر. ولكنه تاب عما كان فيه وأتجه إلى الزهد وقد أنشد عدد من الأشعار التي تدل على ذلك

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن عبد ربه

على مثلها من فجعة خانني الصبر

عَلى مِثْلِها مِنْ فَجْعَةٍ خانَني الصَّبرُ فِراقُ حَبيبٍ دُونَ أَوبَتِهِ الحَشْرُ وَلي كَبدٌ مَشطورَةٌ في يَدِ الأَسى فَتَحْتَ الثَّرى شَطْرٌ وفَوْقَ الثَّرى شَطرُ يَقولونَ لي

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

وعظ الزمان فما فهمت عظاته

وَعَظَ الزَمانُ فَما فَهِمتَ عِظاتِهِ وَكَأَنَّهُ في صَمتِهِ يَتَكَلَّمُ لَو حاوَرَتكَ الضَأنُ قالَ حَصيفُها الذِئبُ يَظلِمُ وَاِبنَ آدَمَ أَظلَمُ أَطَرَدتَ عَنّا فارِساً ذا رُجلَةٍ ساقَتهُ

المكزون السنجاري

علم أهل القلوب عين القواليب

عِلمُ أَهلِ القُلوبِ عَينُ القَواليبِ تَراهُ عُيونُ أَهلِ القُلوبِ وَسِواهُم مُقَيَّدٌ بِصَلاحٍ لِمُريبٍ في قَولِ كُلِّ أَريبِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان المكزون السنجاري، شعراء

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً