قد فاضت الدنيا بأدناسها

ديوان أبو العلاء المعري

قَد فاضَت الدُنِّيا بِأَدناسِها

عَلى بَراياها وَأَجناسِها

وَالشَرُّ في العالَمِ حَتّى الَّتي

مَكسِبُها مِن فَضلِ عِرناسِها

وَكُلُّ حَيٍّ فَوقَها ظالِمٌ

وَما بِها أَظلَمُ مِن ناسِها

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

تعليقات