قديمة راح في يمين حديثة

ديوان ابن نباتة المصري
شارك هذه القصيدة

قديمة راحٍ في يمين حديثةٍ

من السنّ عن شيخ التصابي محدّثه

تثنت على رغمِ القلى وتربعت

لو صلي بحمى العاذلات مثلثه

فدًا لوزير الملك ملبس صحة

لنار الأعادي والجناة مؤرَّثَه

ويمناً على مصرٍ وشامٍ أفاضهُ

وزير زمانٍ ساعد السعد مبْعَثه

وزيرٌ لديه العقد والحلّ راقنا

فما عقدةٌ في الحاسدين منفّثه

أخو السعد في كل الأمور أرادها

يهذّب ما كان الزمان قد أحدَثه

نهني بلقياه حمى مصر إنها

بغيبتهِ حاشا المزاج مغلّثه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن نباته المصري، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن نباتة

ابن نباتة

ابن نباتة: شاعر، وكاتب، وأديب، ويرجع أصله إلى ميافارقين، ومولده ووفاته في مدينة القاهرة، كان شاعراً ناظماً لهُ ديوان شعر كبير مرتب حسب الحروف الهجائية وأشهر قصيدة لهُ بعنوان (سوق الرقيق) ولهُ العديد من الكتب.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

كم قتيل كما قتلت شهيد

كَم قَتيلٍ كَما قُتِلتُ شَهيدِ بِبَياضِ الطُلى وَوَردِ الخُدودِ وَعُيونِ المَها وَلا كَعُيونٍ فَتَكَت بِالمُتَيَّمِ المَعمودِ دَرَّ دَرُّ الصِبا أَأَيّامَ تَجريـ ـرِ ذُيولي بِدارِ أَثلَةَ

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

طلبت الغنى حرصا على بذلي الغنى

طلبتُ الغِنى حرصاً على بذلِيَ الغِنى فلم أره إلّا بكفّ بخيلِ وكنتُ متى أرجو البخيلَ لحاجةٍ حُرِمتُ رشادي أو ظَلَلْتُ سبيلي وقلتْ لمن ذمّ القليل

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

ألم تر أن الفقر يرجى له الغنى

أَلَم تَرَ أَنَّ الفَقرَ يُرجى لَهُ الغِنى وَأَنَّ الغِنى يُخشى عَلَيهِ مِن الفَقرِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان علي بن أبي طالب، شعراء صدر الإسلام،

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو العتاهية - إذا استغنيت عن شيء فدعه

شعر أبو العتاهية – إذا استغنيت عن شيء فدعه

أرَى الدّنْيَا لمَنْ هيَ في يَدَيْهِ عَذاباً، كُلّما كَثُرَتْ لَدَيْهِ تُهينُ المُكرِمينَ لهَا بصُغْرٍ وَتُكرِمُ كلّ مَن هانَتْ علَيهِ إذا استَغنَيتَ عَن شيءٍ، فدَعهُ وخذ

فكل ما فيها شقاء وهم - عمر الخيام

فكل ما فيها شقاء وهم – عمر الخيام

زخارِفُ الدُّنيا أساسُ الألم وطالبُ الدُّنيا نَديمُ النَّدَم فكُن خَليّ البالِ من أمرِها فكُلُّ ما فيها شَقاءٌ وهَمّ — عمر الخيام Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً