قالوا النحاس مثاله بشر

ديوان الطغرائي

قالوا النحاس مثاله بشر

نفس وروح حية وجسد

وأراد تدبير الدواء على

هذا المثال الحق كل أحد

وتبلّدوا فيها وما عرفوا

كيف الطريق والطريق جدد

جمعوا الغرائب من طبائعهم

بالدفن أو بالسحق تسحق يد

حتى إذا سبكوا دواءهم

طرحوا عليه دواءهم ففسد

لا منه صبغ أمّلوه ولا

فيه على نار السبوك جلد

ولو أنهم جمعوا الغرائب في ال

تدبير انجح طالب ووجد

أو ما رأوا حكماءنا جمعوا

بين الغرائب نسبة وولد

جعلوا أسافلها أعاليها

حتى ترقّى هابط وصعد

وتَرَوَّحَ الجسد الغليظ بمي

قات وتمت للمزاج مدد

وتَجَسَّدَ الروح اللطيف به

ذا حَلَّ مالاقى وذاك عقد

حتى إذا تجت إناثهُم

في البحر قام جنينها وقعد

ومضى عليها مدة فنشا

من ذلك التزويج خير ولد

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الطغرائي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات