قالت مرضت فعدتها فتبرمت

ديوان العباس بن الأحنف
شارك هذه القصيدة

قالَت مَرِضتُ فَعُدتُها فَتَبَرَّمَت

وَهِيَ الصَحيحَةُ وَالمَريضُ العائِدُ

وَاللَهِ لَو أَنَّ القُلوبَ كَقلبِها

ما رَقَّ لِلوَلَدِ الصَغيرِ الوالِدُ

كَتَبَت بِأَن لا تَأتِني فَهَجَرتُها

لِتَذوقَ طَعمَ الهَجرِ ثُمَّ أُعاوِدُ

ماذا عَلَيها أَن يُلِمَّ بِبابِها

ذو حاجَةٍ بِسَلامِهِ مُتَعاهِدُ

إِن كانَ ذَنبي في الزيارَةِ فَاِعلَمي

أَنّي عَلى كَسبِ الذُنوبِ لَجاهِدُ

سَمّاكِ لي قَومٌ وَقالوا إِنَّها

لَهيَ الَّتي تَشقى بِها وَتُكابِدُ

فَجَحَدتُهُم ليَكونَ غَيرَكِ ظَنُّهُم

إِنّي لَيُعجِبُني المُحِبُّ الجاحِدُ

إِنَّ النِساءَ حَسَدنَ وَجهَكِ حُسنَهُ

حُسنُ الوجوهِ لِحُسنِ وَجهِكِ ساجِدُ

جالَ الوِشاحُ عَلى قَضيبٍ زانَهُ

رُمّانُ صَدرٍ لَيسَ يُقطَفُ ناهِدُ

لَمّا رأَيتُ اللَيلَ سَدَّ طَريقَهُ

عَنّي وَعَذَبَّني الظَلامُ الراكِدُ

وَالنَجمَ في كَبِدِ السَماءِ كَأَنَّهُ

أَعمى تَحَيَّرَ ما لَدَيهِ قائِدُ

نادَيتُ مَن طَرَدَ الرُقادَ بِنَومِهِ

عَمّا أُعالِجُ وَهوَ خِلوٌ هاجِدُ

يا ذا الَّذي صَدَعَ الفُؤادَ بِصَدِّهِ

أَنتَ البَلاءُ طَريفُهُ وَالتالِدُ

أَلقَيتَ بَينَ جُفونِ عَيني فُرقَةً

فَإِلى مَتى أَنا ساهِرٌ يا راقِدُ

وَإِلى مَتى أَبكي وَتَضحَكُ لاهياً

عَنّي وَأُدني في الهَوى وَتُباعِدُ

وَإِلى مَتى أَنا هاتِفٌ بِكَ في دُجّىً

أَبكي إِلَيكَ وَأَشتَكي وَأُناشِدُ

أُردُد رُقادي ثُمَّ نَم في غِبطَةٍ

إِنّي اُمرُؤٌ سَهَري لِنَومِكَ حاسِدُ

يَقَعُ البَلاءُ وَيَنقَضي عَن أَهلِهِ

وَبَلاءُ حُبِّكَ كُلَّ يَومٍ زائِدُ

أَنّى أَصيدُ وَما لِمِثلي قُوَّةٌ

ظَبياً يَموتُ إِذا رآهُ الصائِدُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان العباس بن الأحنف، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عباس بن الأحنف

عباس بن الأحنف

أبو الفضل العباس بن الأحنف الحنفي اليمامي النجدي, شاعر عربي عباسي. خالف الشعراء في طريقتهم فلم يتكسب بالشعر، وكان أكثر شعره بالغزل (شعر) والنسيب والوصف، ولم يتجاوزه إلى المديح والهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو بكر الصديق
أبو بكر الصديق

أشاقك بالملا دمن عواف

أَشاقَكَ بِالمَلا دِمَنٌ عَوافِ عَفاها القَطرُ بَعدَكَ وَالسَوافي هَفا وَقُلوبُ هذا الخَلقِ طُرّاً إِلى أَوطانِها أَبَداً هَوافِ لَيالِيَ إِذ نَحُلُّ بِها جَميعاً وَلَيسَ سِوى المَوَدَّةِ

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

وبين الخد والشفتين خال

وَبَيْنَ الخَدِّ والشَّفَتَيْنِ خَالٌ كَزُنْجيٍّ أَتى رَوْضاً صَباحَا تَحيَّر فِي الرِّيَاضِ فَلَيْسَ يَدْرِي أَيجْنِي الوَرْدَ أَمْ يَجْنِي الأَقاحَا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشاب الظريف،

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

لنا من ثناياك الغريض المرشف

لنا من ثناياكِ الغريضُ المُرَشَّفُ وفي الدِّرعِ غضُّ البانةِ المتعطّفُ وأنتِ وإنْ لم نلق عندك راحةً أحبُّ إلينا من سواك وأشغفُ وسوّفتِنا بالوصلِ منك وربّما

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

فضل النساء اقتباس لـ أحمد شوقي

فضل النساء اقتباس لـ أحمد شوقي

وَإِذا أُصيبَ القَومُ في أَخلاقِهِم فَأَقِم عَلَيهِم مَأتَماً وَعَويلا إِنّي لَأَعذُرُكُم وَأَحسَبُ عِبئَكُم مِن بَينِ أَعباءِ الرِجالِ ثَقيلا وَجَدَ المُساعِد غَيرُكُم وَحُرِمتُمُ في مِصرَ عَونَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً