في كل جنس من الأجناس معلوم

ديوان عبد الغني النابلسي
شارك هذه القصيدة

في كل جنس من الأجناس معلومِ

لا بد من خادم فيهم ومخدومِ

وثالثٍ هو بالإفساد بينهما

يسعى بعقل من الخيرات معدومِ

وكل طائفة تخشى أفاضلهم

تبدو أراذلهم بالقبح والشوم

فكم رأيت أناساً لا خلاق لهم

وظالماً ظاهراً في زيِّ مظلوم

وكم عرفت بربي مشكلاً قصرت

عنه العقول عقول العرْب والروم

وكم بليت بأقوام سواسية

في حكم أمر بعين الحس موهوم

وليس من يأكل الأكوان عذْبَ جنىً

كمثل آكلها أشجارَ زقوم

كل امرئ عقله ميزان حالته

فليس صوت هزار الدوح كالبوم

كلامنا الحق لا تخفى فوائده

إلا على منكرٍ للحقِّ محروم

به نخاطب أهل الإتفاق على

سر عظيم من الأسرار مكتوم

هم المراد به لا غيرهم أبداً

بالقول في كل منطوق ومفهوم

مَنُّ العلومِ وسلوَى الغيرِ أهلُهُما

في الشكلِ من عصبةِ القثَّاءِ والثوم

أبو هريرة حيث الإختلاف رأى

في الحق ما بين ممدوح ومذموم

لو قال ما عنده من علم خالقه

عن النبي دهاه قطعُ بلعوم

ومثلُه شعرُ زين العابدين أتى

يا ربَّ جوهرِ علمٍ قولَ منظوم

فلتترك القاصرون الخوض في كلمي

هم أهل عقل من الأغيار مكلوم

ونحن قلنا عن السر المصون وعن

نطق الوجود وأمر منه معلوم

لا عن خيال ولا فكر وشاهده

كنت اللسان له في قرب قيوم

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر سوري وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

المكزون السنجاري

تبدى كالهلال وصار بدرا

تَبَدّى كَالهِلالِ وَصارَ بَدراً وَسارَ إِلى السَرارِ بِلا زَوالِ لِنَشهَدَ شَهرَهُ وَالصَومَ فيهِ وَعيدَ الفِطرِ في يَومِ المَآلِ وَيَبدو نورُهُ في الظِلِّ مِنّا كَضَوءِ البَدرِ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

لا تسدين قبيحا إن هممت به

لا تُسدِيَنَّ قَبيحاً إِن هَمَمتَ بِهِ وَاِفعَل جَميلاً فَإِنَّ الخَيرَ يُغتَنَمُ إِن فارَقَتني حَياتي خِلتُني صَنَماً وَلا يُراعُ لِكَسرِ الهامَةِ الصَنَمُ فَاِجعَل عِظامِيَ قِرى غَبراءَ

عبد الله بن المعتز

قد أغتدي قبل غدو بغلس

قَد أَغتَدي قَبلَ غُدُوٍّ بِغَلَس وَلِلرِياضِ في دُجى اللَيلِ نَفَس حَتّى إِذا النَجمُ بَدا لي بِالقَبَس قامَ الجَوادُ في ظَلامٍ قَد جَلَس يُلاحِقُ الوَثبَةَ مُمتَدَّ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر لبيد بن ربيعة - فلا جزع إن فرق الدهر بيننا

شعر لبيد بن ربيعة – فلا جزع إن فرق الدهر بيننا

بَلينا وَما تَبلى النُجومُ الطَوالِعُ وَتَبقى الجِبالُ بَعدَنا وَالمَصانِعُ وَقَد كُنتُ في أَكنافِ جارِ مَضِنَّةٍ فَفارَقَني جارٌ بِأَربَدَ نافِعُ فَلا جَزِعٌ إِن فَرَّقَ الدَهرُ بَينَنا

شعر أبو العتاهية لكل امرئ رأيان

شعر أبو العتاهية – لكل امرئ رأيان

إِذا ضَنَّ مَن تَرجو عَلَيكَ بِنَفعِهِ فَدَعهُ فَإِنَّ الرِزقَ في الأَرضِ واسِعُ وَمَن كانَتِ الدُنيا هَواهُ وَهَمَّهُ سَبَتهُ المُنى وَاستَعبَدَتهُ المَطامِعُ وَمَن عَقَلَ اِستَحيا وَأَكرَمَ

شعر المتنبي - والقلب لا ينشق عما تحته

شعر المتنبي – والقلب لا ينشق عما تحته

لَا تَكْثُرُ الْأَمْوَاتُ كَثْرَةَ قِلَّةٍ إِلَّا إِذَا شَقِيَتْ بِكَ الْأَحْيَاءُ وَالْقَلْبُ لَا يَنْشَقُّ عَمَّا تَحْتَهُ حَتَّى تَحُلَّ بِهِ لَكَ الشَّحْنَاءُ — المتنبي شرح أبيات الشعر:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً