في فساد الأحوال لله سر

ديوان صفي الدين الحلي
شارك هذه القصيدة

في فَسادِ الأَحوالِ لِلَّهِ سِرٌّ

وَاِلتِباسٌ في غايَةِ الإيضاحِ

فَيَقولُ الجُهّالُ قَد فَسَدَ الأَم

رُ وَذاكَ الفَسادُ عَينُ الصَلاحِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي (677 - 752 هـ / 1277 - 1339 م) هو أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائي السنبسي نسبة إلى سنبس، بطن من طيّ. وهو شاعر عربي نظم بالعامية والفصحى، ينسب إلى مدينة الحلة العراقية التي ولد فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

إذا هجر المحب بكى وأبدى

إِذا هُجِرَ المُحِبُّ بَكى وَأَبدى عِتاباً كَي يَراحَ مِنَ العِتابِ وَإِن رامَ اِجتِناباً لَم يُطِقهُ وَلا يَقوى المُحِبُّ عَلى اِجتِنابِ أَلَستَ تَرى الرَسولَ كَما تَراهُ

ديوان أوس بن حجر
أوس بن حجر

علي ألية عتقت قديماً

عَلَيَّ أَلِيَّةٌ عَتُقَت قَديماً فَلَيسَ لَها وَإِن طُلِبَت مَرامُ بِأَنَّ الغَدرَ قَد عَلِمَت مَعَدٌّ عَلَيَّ وَجارَتي مِنّي حَرامُ وَلَيسَ بِطارِقِ الجاراتِ مِنّي ذُبابٌ لا يُنيمُ

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

زادك الله سرورا إن من

زادَكَ اللَهُ سُروراً إِنَّ مَن كُنتَ مُشتاقاً إِلَيهِ قَد قَدِم عِش قَريرَ العَينِ مَسروراً بِهِ فَيَزيدُ اللَهُ بِالشُكرِ النِعَم يا أَمينَ اللَهِ وَالساعي لَهُ خَيرُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر رثاء متمم بن نويرة - لقد لامني عند القبور

شعر رثاء متمم بن نويرة – لقد لامني عند القبور

لَقدْ لامَنِي عند القُبُورِ على البُك رَفِيقي لِتَذْرافِ الدُّمُوعِ السَّوافِكِ فقالَ: أَتَبْكِي كُلَّ قَـبْـرٍ رَأَيْتـهُ لِقَبْرٍ ثَوَى بَيْنَ اللِّوَى والدِّكـادِكِ فقلْتُ: إنَّ الأَسَى يَبْعَثُ الأَسَـى

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً