فلما هبطنا بطن مر تخزعت

ديوان حسان بن ثابت

فَلَمّا هَبَطنا بَطنَ مَرٍّ تَخَزَّعَت

خُزاعَةُ عَنّا بِالجُموعِ الكَراكِرِ

حَمَت كُلَّ وادٍ مِن تِحامَةَ وَاِحتَمَت

بِصُمِّ القَنا وَالمُرهَفاتِ البَواتِرِ

نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان حسان بن ثابت، قصائد

قد يعجبك أيضاً

كان بعينين فلما طغى

كَانَ بِعَيْنَيْنِ فَلمَّا طَغَى بِسِحْرِه رُدّ إِلَى عَيْنِ وَذاكَ مِنْ لُطْفٍ بِعُشَّاقِهِ مَا يَضْرِبُ اللَّه بِسَيْفَينِ نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي، قصائد

وصلت فلما لم أر الوصل نافعي

وَصَلتُ فَلَمّا لَم أَرَ الوَصلَ نافِعي وَقَرَّبتُ قُرباناً فَلَم يُتَقَبَّلِ بَلَوتُكِ بِالهِجرانِ عَمداً وَإِنَّني عَلى العَهدِ لَم أَنقُض وَلَم أَتَبَدَّلِ وَعَذَّبتُ قَلبي بِالتَجَلُّدِ صادِياً إِلَيكِ…

تعليقات