فككت عدياَ كلها من إسارها

ديوان حاتم الطائي
شارك هذه القصيدة

فَكَكتَ عَدِيّاً كُلَّها مِن إِسارِها

فَأَفضِل وَشَفِّعني بِقَيسِ اِبنِ جَحدَرِ

أَبوهُ أَبي وَالأُمَّهاتُ اُمَّهاتُنا

فَأَنعِم فَدَتكَ النَفسُ قَومي وَمَعشَري

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان حاتم الطائي، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
حاتم الطائي

حاتم الطائي

حاتم الطائي شاعر عربي جاهلي وأمير قبيلة طيء (توفي 46 ق. هـ / 605 م) اشتهر بكرمه واشعاره و جوده. لحاتم الطائي شعر كثير وهو من البلاغة بمكان، له ديوان واحد في الشعر.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

فقري غني وشبابي كهل

فَقري غَنيٌّ وَشَبابي كَهلُ وَكُلُّ فَضلٍ لي عَلَيهِ فَضلُ أَشكو لِجودي حينَ يَشكو البُخلُ وَلَيسَ عِندي لِخَؤونٍ وَصلُ وَلا إِذا عَزَّ أَخٌ أَذُلُّ إِن كُنتَ

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

قل لهند وتربها

قُل لِهِندٍ وَتِربِها قَبلَ شَحطِ النَوى غَدا إِن تَجودي فَطالَما بِتُّ لَيلي مُسَهَّدا أَنتِ في وُدِّ بَينِنا خَيرُ ما عِندِنا يَدا حينَ تُدلي مُضَفَّراً حالِكَ

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

يا مودع السر درا عند أجفاني

يا مُودِعَ السِّرِّ دُرّاً عنْدَ أَجفاني ومُتْبعَ السِّرِّ إيصاءً بكِتْمانِ وخاتِماً لي على العَيْنَيْنِ في عَجَلٍ يومَ الوَداعِ وقد غابَ الرَّقيبان بخاتِمٍ من عَقيقٍ أَحمرٍ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لعل عمري لا يمتد به لغد - عمر الخيام

لعل عمري لا يمتد به لغد – عمر الخيام

سُرُورُ حَشاً يَفُوقُ لَدَيَّ أَجْراً عَلَى تَعْمِيرِ أَنْحَاءِ الْوُجُودِ وَجَعْلِ الْحُرِّ بِالإِحْسَانِ عَبْداً أَرَاهُ يَفُوقُ تَحْرِيرَ الْعَبِيدِ لِلنَّجْمِ يَعْلُوْ زَفِيرِي كُلَّ دَاجِيَةٍ وَسَيْلُ دَمْعِي يَمُدُّ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً