فضح الشيب شبابي فافتضح

ديوان الشريف المرتضى

فَضحَ الشّيب شبابي فَاِفتَضَحْ

ونَكا قلبي به ثمّ جَرَحْ

جدَّ لِي من بعد مزحٍ صبغُهُ

ورَكوبُ الجِدِّ من كان مَزَحْ

فَاِشتَفى منِّي عَدوِّي وَاِكتَفى

وَرَأى كلَّ الَّذي كانَ اِقتَرحْ

وَذنوبٌ كُنَّ لِي مغفورةً

عاد فيها كلُّ من كان صَفحْ

كُلّما ناديتُهُ نَحوي مضى

وَإِذا قلتُ دنا مِنِّي اِنتَزحْ

والّذي طيّر عنِّي غُمَمِي

حين وافى حَلَّهُ بعدُ جَلَحْ

فَاِعجَبوا كُلّكُمُ مِنّي إذنْ

أَعشقُ اللّيلَ ولا أهوى الصُّبُحْ

نشرت في ديوان الشريف المرتضى، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

يا شبابي وأين مني شبابي

يا شبابي وأين مني شبابي آذنتني حِبالُهُ بانقضابِ دولةٌ يغمِرُ الزمانُ فتاها سَوَّمَتْ بالسواد سيما الشبابِ لهف نفسي على نعيمي ولهوي تحت أفنانِهِ اللِّدانِ الرِّطابِ…

تعليقات