فر وألقى لنا رمحه

ديوان حسان بن ثابت
شارك هذه القصيدة

فَرَّ وَأَلقى لَنا رُمحَهُ

لَعَلَّكَ عِكرِمَ لَم تَفعَلِ

وَوَلَّيتَ تَعدو كَعَدوِ الظَليمِ

ما إِن تَجورُ عَنِ المَعدِلِ

وَلَم تُلقِ ظَهرَكَ مُستَأنِساً

كَأَنَّ قَفاكَ قَفا فُرعُلِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان حسان بن ثابت، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة. واشتهرت مدائحه في الغسانيين، وملوك الحيرة، قبل الإسلام، وعيى قبيل وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

صدني اليم عن تيمم مولا

صَدَّني اليَمُّ عَن تَيَمُّمِ مَولا يَ لِمَدٍّ قَضى لِوَصلي بِجَزرِ فَأَبَيتُ اِرتِكابَ فُلكٍ وَما كُن تُ جَسوراً عَلى العُبورِ بِجِسرِ عِندَ قَطعِ الجُسورِ لَستُ جَسوراً

ديوان كعب بن زهير
كعب بن زهير

هل حبل رملة قبل البين مبتور

هَل حَبلُ رَملَةَ قَبلَ البَينِ مَبتورُ أَم أَنَتَ بِالحِلمِ بَعدَ الجَهلَِ معذورُ ما يَجمَعُ الشَوقُ إِن دارٌ بِنا شَحَطَت وَمِثلُها في تَداني الدارِ مَهجورُ نَشفى

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

أجيرة قلبي إن تدانوا وإن شطوا

أجيرةَ قَلبي إن تَدانَوْا وإن شَطُّوا ومُنيَةَ نَفسي أنْصَفُونِي أو اشْتَطُّوا عصَيْتُ اللّواحِي فيكُمُ وأطعتُمُ مقَالَهُمُ ما هكَذا في الهَوى الشرْطُ ولو عَلمُوا مقدارَ حَظِّيَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً