فخرتم باللواء وشر فخر

ديوان حسان بن ثابت

فَخَرتُم بِاللِواءِ وَشَرُّ فَخرٍ

لِواءٌ حينَ رُدَّ إِلى صُؤابِ

جَعَلتُم فَخرَكُم فيهِ لِعَبدٍ

مِنَ اِلأَمِ مَن يَطا عَفَرَ التُرابِ

حَسِبتُم وَالسَفيهُ أَخو ظُنونٍ

وَذَلِكَ لَيسَ مِن أَمرِ الصَوابِ

بِأَنَّ لِقاءَنا إِذ حانَ يَومٌ

بِمَكَّةَ بَيعُكُم حُمرَ الثِيابِ

أَقَرَّ العَينَ أَن عُصِبَت يَداهُ

وَما إِن تُعصَبانِ عَلى خِضابِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان حسان بن ثابت، قصائد

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات