فخرا فإنك من قوم إذا افتخروا

ديوان الشريف المرتضى
شارك هذه القصيدة

فخراً فإنّك من قومٍ إذا اِفتَخروا

مدّوا إلى كلِّ نجمٍ في السّماءِ يدا

مُحَسَّدين وهذا الفضل مَرقَبةٌ

تَجرّ قِدْماً على طُلّاعِها الحَسدا

لمّا رأينا سجاياً منهمُ سُمعتْ

كأنّنا ما رأينا منهمُ أحدا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف المرتضى، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

ابوالقاسم السيد علي بن حسين بن موسی المعروف بالشريف المرتضى هو مرتضی علم الهدی (966 – 1044 م) الملقب ذي المجدين علم الهدي، عالم إمامي من أهل القرن الرابع الهجري. من أحفاد علي بن أبي طالب، نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر يقول بالاعتزال مولده ووفاته ببغداد.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

حبيبي ما أزرى بحبك في الحشا

حَبيبِيَ ما أَزرى بِحُبِّكَ في الحَشا وَلا غَضَّ عِندي مِنكَ أَنَّكَ أَعجَمُ وَعابَكَ عِندي العائِباتُ ظَوالِماً وَإِنّي إِذا طاوَعتُهُنَّ لَأَظلَمُ بِنَفسِيَ مَن يَستَدرِجُ اللَفظَ عُجمَةً

ديوان جرير
جرير

يا أيها الرجل المرخي عمامته

يا أَيُّها الرَجُلُ المُرخي عِمامَتَهُ هَذا زَمانُكَ إِنّي قَد مَضى زَمَني أَبلِغ خَليفَتَنا إِن كُنتَ لاقِيَهُ أَنّي لَدى البابِ كَالمَصفودِ في قَرَنِ لا تَنسَ حاجَتَنا

عبد الله بن المعتز

قف خليلي نسأل لشرة دارا

قِف خَليلي نَسأَل لِشُرَّةَ دارا أَو مَحَلّاً مِنها خَلاءً قَفارا أَلبَستَني سُقماً أَقامَ وَسارَت وَاِستَجابَت قَلبي إِلَيها فَطارا لي حَبيبٌ مُكَذِّبٌ بِالأَماني جَعَلَ الدَهرَ مَوعِداً

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً